fbpx
أبريل 16, 2024 2:27 م
Search
Close this search box.

صدمة.. مقاعد السينما تحتوي على 14 ضعف نسبة الجراثيم مقارنة بالمراحيض!

الدراسة التي أجريت في المملكة المتحدة كشفت عن وجود مستعمرات ضخمة من البكتيريا والعفن في دور السينما، خاصة في المقاعد وحاملات الأكواب. وقد تم اكتشاف أن بعض المقاعد تحتوي على ما يصل إلى 14 ضعف عدد البكتيريا الموجودة في المرحاض العادي.

أجرى فريق من الباحثين دراسة مفصلة حيث قاموا بمسح مقاعد السينما وحاملات الأكواب في خمس دور سينما مختلفة في جميع أنحاء المملكة المتحدة. ومن ثم، تم جمع العينات واختبارها في مختبرات علم الأحياء الدقيقة لتحليل المستويات الموجودة من البكتيريا والعفن.

النتائج كانت مفزعة. وجد الباحثون أن المقاعد في دور السينما تحمل كميات كبيرة من البكتيريا، حيث وجدوا متوسط 1864 مستعمرة من البكتيريا على كل مقعد. هذا الرقم يفوق متوسط ​​البكتيريا الموجودة على مقاعد المراحيض بمقدار 14 مرة. بعض المقاعد حتى وجدت بما يصل إلى 3000 مستعمرة من البكتيريا.

وبالإضافة إلى ذلك، كانت حاملات الأكواب ليست أقل فتكًا. فتم العثور على متوسط 2396 مستعمرة من البكتيريا على كل حامل للأكواب، وهو ما يفوق متوسط ​​البكتيريا في المراحيض بنسبة 18 مرة. وكان هناك أيضًا عينة واحدة على الأقل من حاملات الأكواب التي اختبرت إيجابية للعفن.

من الجدير بالذكر أن الباحثين حددوا أربعة أنواع رئيسية من البكتيريا الموجودة في دور السينما، بما في ذلك المكورات العنقودية والمكورات الدقيقة، التي تعيش على الجلد البشري، والبكتيريا العصوية، وكذلك الزائفة الزائفة Pseudomonas.

على الرغم من أن معظم هذه البكتيريا غير ضارة، إلا أن الدراسة تشير إلى أهمية اتخاذ الاحتياطات اللازمة لتجنب نقل الجراثيم إلى المنزل. لذا، نصح الباحثون بغسل اليدين بشكل جيد بعد الزيارة إلى دور السينما، وتغيير الملابس وغسلها بعد العودة إلى المنزل.

ومن الجيد أيضًا أن يكون الزائرون على دراية بأن نظافة المقاعد وحاملات الأكواب قد تختلف من دور سينما إلى آخر، ولذلك فمن الحكمة أن يكونوا حذرين ويتبعوا الإجراءات اللازمة للحفاظ على صحتهم أثناء تمتعهم بتجربة السينما.

اقرأ أيضا