fbpx
يونيو 14, 2024 9:10 م
Search
Close this search box.

كيفية الوقاية من سرطان الثدي

قال خبراء الصحة إنه لا يوجد نظام غذائي مثالي لتقليل خطر الإصابة بالسرطان، ولكن هذا لا يعني عدم التركيز على تحقيق التوازن الصحيح في النظام الغذائي اليومي.

وتقول الدكتورة هانا مودي، رئيسة قسم العلوم في مركز سرطان الثدي في المملكة المتحدة:”ينبغي تفضيل تناول الفاكهة والخضروات غير النشوية، مثل البروكلي والكرفس والكوسا أو الباذنجان، والحبوب الكاملة والأسماك الزيتية، والحد من الدهون المشبعة والسكر المضاف والملح”.

وأضافت: “أظهرت الأبحاث المنشورة في مجلة Advances in Nutrition، في يناير 2024، أن تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكاروتينات، مثل الفلفل الأحمر والبطيخ واليقطين، يقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي”.

وبالإضافة إلى ذلك، ينبغي الحد من تناول اللحوم المصنعة وتناول المزيد من المكسرات والحبوب الكاملة، حيث وتوضح مودي: “إنها غنية بالألياف، وترتبط بانخفاض خطر الإصابة بسرطان الثدي عند تناولها بكميات كبيرة”.

وتقترح أيضا: “أضف ملعقة كبيرة من بذور الكتان إلى الشوفان. وتأكد من شرب الكثير من السوائل للسماح للألياف بالعمل بفعالية”.

وأشارت مودي إلى زيادة الوزن وعلاقته بخطر الإصابة بسرطان الثدي، خاصة بعد انقطاع الطمث، وقالت: “إن الإصابة بالسمنة بعد انقطاع الطمث يعني أن خطر الإصابة بسرطان الثدي يزداد بنحو 30%، وفقا لدراسة ضخمة في المملكة المتحدة. ويمكن للخلايا الدهنية أيضا أن تطلق هرمونا يسمى اللبتين، الذي يزيد من المخاطر”.

ويلعب مقدار النشاط البدني الذي تمارسه دورا في التحكم في الوزن، حيث يساعد المزيد من النشاط في الحفاظ على وزنك تحت السيطرة.

وتقول مودي: “إن ممارسة النشاط البدني يمكن أن يساعد في علاج الكثير من الحالات المختلفة، ويمكن أن يساعد في تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 20% تقريبا”.

كما تحذر: “ترتبط حوالي 8% من حالات سرطان الثدي باستهلاك الكحول، ولا يوجد حد آمن لشرب الكحول المرتبط بخطر الإصابة بهذا النوع من السرطان”.

اقرأ أيضا