fbpx
يوليو 23, 2024 3:20 ص
Search
Close this search box.

كيف تؤثر قلة النوم على حالتك المزاجية في يوم النوم العالمي

النوم الجيد مهم للصحة العامة، وفى اليوم العالمى للنوم، نتعرف على العلاقة بين النوم والمزاج، وفقا لموقع healthshots.

عندما تحرم من النوم، قد يتعرض جهازك المناعي للضعف، وأيضا قدرات مخك، ويصبح الشخص غير قادر على تذكر الأشياء، وذلك لأن النوم يلعب دورًا رئيسيًا في صحتك الجسدية والعقلية.

وإذا لم تحصل على نوم جيد ليلاً، فتوقع أن يتعكر مزاجك، فلقد ثبت أنه على الرغم من أن النوم يمكن أن يؤثر على حالتك المزاجية، إلا أن الحالة المزاجية أيضًا لها تأثير على جودة نومك، وفى اليوم العالمى للنوم الذى يصادف 15 مارس نستعرض العلاقة بين النوم والمزاج.

كيف تؤثر قلة النوم على الحالة المزاجية؟
وفقا لدراسة أجريت عام 2019 ونشرت فىJMIR Mental Health ، فهناك تأثير قوى لنوعية النوم على مزاج الشخص فى اليوم التالى، وهناك علاقة بين الحرمان من النوم وتغيرات المزاج، ويعد الغضب المتزايد أحد جوانب ذلك.. فالأشخاص الذين يحصلون على قدر كافٍ من النوم كل ليلة يكون لديهم عدد أقل من الانفجارات العاطفية مثل الغضب، كما أنهم يظهرون أيضًا سلوكًا أقل عدوانية، وفقًا لدراسة أجريت عام 2018 في مجلة Cureus.

كم عدد ساعات النوم اللازمة يومياً؟
بالنسبة لمعظم الناس فإن الحصول على سبع إلى تسع ساعات من النوم كل ليلة يساعد فى الحفاظ على مزاجهم الجيد.

كيف يسبب المزاج السيئ مشاكل فى النوم؟
عندما نشعر بالتأمل والاكتئاب بشأن الأشياء، قد يكون من الصعب أن نتوقف عن العمل ذهنيًا فى الليل، يمكن للمشاعر السلبية مثل التوتر أو الحزن أن تجعل عقولنا تتسارع عندما يجب أن نسترخى، ولهذا السبب يمكن أن يؤدى المزاج السيئ إلى مشاكل فى النوم، مما يجعلنا نشعر بالتعب والغضب فى اليوم التالى.

كيفية تحسين نوعية النوم لتحسين المزاج؟
إحدى طرق النوم بشكل أفضل هى إيجاد طرق صحية للتعامل مع التوتر والاسترخاء قبل النوم.

نصائح إضافية لتحسين جودة النوم..

  • التأمل اليقظ
    اجلس بهدوء لبضع دقائق، وركز على أنفاسك، وتخلص من أى توتر أو قلق، ويقول الدكتور ماخيجا إن التأمل الواعى يساعد على تهدئة عقلك واسترخاء جسدك، وإعدادك لنوم مريح أثناء الليل.
  • الحد من وقت الشاشة
    تجنب النظر إلى الشاشات مثل الهواتف الذكية أو الأجهزة اللوحية أو أجهزة الكمبيوتر قبل النوم، ويمكن أن يتداخل الضوء الأزرق المنبعث من هذه الأجهزة الإلكترونية مع دورة النوم الطبيعية لجسمك عن طريق تثبيط إنتاج الميلاتونين، وهو الهرمون الذى يساعدك على النوم.
  • خلق بيئة مريحة
    اجعل غرفة نومك هادئة عن طريق تخفيف الأضواء وتشغيل الموسيقى الهادئة، إن خلق جو مريح يشير إلى عقلك بأن الوقت قد حان للاسترخاء والاستعداد للنوم.
  • تدوين يومياتك
    قم بتدوين أفكارك أو مشاعرك أو أى مخاوف قد تكون لديك فى دفتر يوميات قبل النوم، تدوين أفكارك فى مذكراتك يمكن أن يساعد فى تصفية ذهنك وتخفيف التوتر، ما يسهل عليك الخلود إلى النوم.
  • النشاط البدنى
    مارس التمارين الرياضية الخفيفة، مثل المشي أو تمارين التمدد اللطيفة، في وقت مبكر من اليوم لتعزيز النوم بشكل أفضل في الليل. يمكن أن يساعد النشاط البدني المنتظم في تقليل التوتر والضغط النفسي، مما يسهل عليك الاسترخاء والنوم أثناء الليل.
  • تناول كمية أقل من الكافيين والكحول
    تجنب تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة أو الشاي أو مشروبات الطاقة في المساء، لأنها يمكن أن تتداخل مع قدرتك على النوم، وبالمثل قلل من استهلاك الكحول قبل النوم، لأنه يمكن أن يعطل دورة نومك ويؤدى إلى ليالٍ مضطربة، كما يقول الخبير.

اقرأ أيضا