فرنسا تطلب "الشفافية" في الجدل حول "يوروفيجن" لكنها لن تقدم أي شكوى

دعت فرنسا الاثنين إلى "الشفافية" في الجدل الدائر بشأن فرقة "مونيسكين" الإيطالية التي فازت بمسابقة "يوروفيجن" الغنائية الأوروبية لهذا العام، لكنها أكدت أنها لن تتقدم بأي شكوى في هذا الإطار.

فرنسا تطلب "الشفافية" في الجدل حول "يوروفيجن" لكنها لن تقدم أي شكوى
فرقة "مونيسكين" الإيطالية بعد فوزها بمسابقة "يوروفيجن" الغنائية الأوروبية في روتردام ليل 22-23 أيار 2021 ا ف ب

وسيُجري مغني الفرقة داميانو دافيد بصورة طوعية فحصاً للمخدرات بعد الجدل الذي أثارته لقطات مصورة تظهره يحني رأسه ويلامس الطاولة بأنفه خلال عرض المسابقة الغنائية التي أقيمت السبت في مدينة روتردام الهولندية، ما أثار شبهات بإمكان أن تكون هذه الحركة مرتبطة بتعاطي الكوكايين.

وقال وزير الشؤون الأوروبية في فرنسا كليمان بون لإذاعة "ار ام سي"، "أظن أن المطلوب شفافية كاملة وتبديد كل الشكوك"، مشيرا إلى أن منظمي المسابقة "سيتخذون تدابير إذا ما لزم الأمر".

وأضاف "سيجرى فحص، وأي مشكلة سترتب العقاب. وفي حال عدم وجود أي مشكلة، فسيكون ذلك خبرا سارا وسنقر بهذا الفوز الجميل".

ولفت الوزير الفرنسي إلى أن "تدابير عقابية قد تحصل وصولا إلى احتمال الإقصاء في حال وجود مشكلة"، مشيرا إلى أن المغني سيخضع لفحص فور عودته إلى إيطاليا الاثنين أو الثلاثاء، وستصدر النتائج في خلال 48 ساعة.

أما دلفين إرنوت رئيسة قنوات "فرانس تلفزيون" العامة المشرفة على المشاركة الفرنسية في المسابقة فاستبعدت تقديم أي طلب فرنسي لمنظمي "يوروفيجن" في حال أتت نتيجة فحص المخدرات إيجابية.

وقالت لصحيفة "لوباريزيان"، "أيا كانت النتيجة، لا تنوي فرنسا أبدا رفع أي مطلب".

وأضافت "التصويت واضح جدا لمصلحة إيطاليا التي لم تسرق الفوز وهذا ما يهم في الموضوع".

ومن شأن إحجام فرنسا عن التدخل إبقاء التصنيف على حاله في مطلق الأحوال.

كما أن المشتركة الفرنسية باربارا برافي التي احتلت المركز الثاني في "يوروفيجن"، في أفضل نتيجة لفرنسا في المسابقة منذ ثلاثة عقود، حيّدت نفسها عن الجدل.

وقالت لقناة "فرانس 2" التلفزيونية "الحقيقة أن هؤلاء الأشخاص اختيروا من الجمهور ولجنة التحكيم. أما إذا كانوا يتعاطون المخدرات أو يرتدون سروالهم الداخلي بالمقلوب أو أي شيء آخر... فهذه ليست مشكلتي".