fbpx

قطر تخفف قيود فيروس كورونا بعد تجاوز ذروة العدوى

يجب أن تقرأ

قالت السلطات القطرية إنها ستخفف قيود فيروس كورونا اعتبارا من أول تموز بالسماح بإعادة فتح المطاعم والشواطئ والمتنزهات على نحو محدود وذلك بعد تجاوز ذروة العدوى وبدء تراجع عدد المصابين.

وسجل البلد الذي يقطنه نحو 2.8 مليون نسمة ثاني أكبر عدد للإصابات بالفيروس بين دول الخليج الست بعد السعودية. وأعلنت قطر رصد 750 إصابة جديدة‭ ‬يوم الأحد ليصل العدد الإجمالي إلى 94413 إصابة و110 وفيات.

وقالت اللجنة العليا لإدارة الأزمات في بيان صدر في وقت متأخر يوم الأحد إن المطاعم ستعاود أنشطتها بطاقة استيعابية محدودة اعتبارا من أول تموز وكذلك الشواطئ والمتنزهات.

وشهدت قطر، مثل دول الخليج الأخرى، تفشيا للمرض بين العمال الوافدين محدودي الدخل الذين يعيشون في مناطق مزدحمة، لكنها لم تفرض حظرا للتجول. وقد سمحت هذا الشهر برحلات جوية خارجية وإعادة فتح بعض المساجد.

وفي المرحلة الثالثة من تخفيف القيود المقررة بدءا من الأول من آب ستسمح قطر باستئناف الرحلات الجوية من الدول التي يقل فيها انتشار المرض وإعادة فتح مراكز التسوق.

- Advertisement -

أخبار ذات صلة