كأس أوروبا: 8 من 12 مدينة مضيفة تتعهد باستقبال الجماهير

أعلن الاتحاد الاوروبي لكرة القدم (ويفا) الجمعة أن ثماني من 12 مدينة مضيفة لكأس أوروبا 2020 المؤجلة الى الصيف المقبل بسبب جائحة فيروس كورونا، تعهّدت باستقبال الجماهير بانتظار قرار ميونيخ، روما، بلباو ودبلن.

كأس أوروبا: 8 من 12 مدينة مضيفة تتعهد باستقبال الجماهير
لندن التي تستضيف سبع مباريات في كأس أوروبا في ملعب ويمبلي، بما فيها مبارتي نصف النهائي والنهائي أكدت التزامها بحضور "أقله 25% للمباريات الثلاث في دور المجموعات ومباراة الدور ثمن النهائي ا ف ب

وأوضح الاتحاد القاري في بيان أن المدن الاربع المتبقية "لديها حتى 19 نيسان لتقديم معلومات إضافية عن خططها، وسيتم اتخاذ قرار نهائي في التاريخ المحدد"، حيث قد تنقل المباريات الى مدن أخرى في حال امتناعها عن حضور المتفرجين.

أما المدن الثماني التي تعهدّت باستقبال الجماهير هي سان بطرسبورغ، باكو، بودابست، أمستردام، بوخارست، كوبنهاغن، غلاسكو ولندن.

وكان الاتحاد الأوروبي حدد في الوهلة الاولى الاربعاء 7 نيسان موعدًا نهائيًا للمدن المنظمة الموزعة في 12 دولة أوروبية لتحديد العدد المحتمل في كل ملعب خلال البطولة المقررة في الفترة بين 11 حزيران و11 تموز المقبلين.

لكن في الوقت الذي تجعل فيه الأزمة الصحية مثل هذه التوقعات غير مؤكدة، منح الاتحاد القاري فترة ثانية حتى 28 نيسان قبل أن يقلّصها الجمعة حتى 19 من الشهر الحالي.

وجاء في بيان الاتحاد أن سان بطرسبورغ وباكو أكدتا استعدادهما لاستقبال 50 في المئة من السعة الاستيعابية، فيما تأمل بوادبست أن تملأ ملعبها بنسبة 100 في المئة ولكن "مع شروط صارمة لدخول المتفرجين"، مقابل 25 الى 33 في المئة لأمستردام، بوخارست، كوبنهاغن وغلاسكو. أما لندن التي تستضيف سبع مباريات، بما فيها مباراتا نصف النهائي والنهائي أكدت التزامها بحضور "أقله 25% للمباريات الثلاث في دور المجموعات ومباراة الدور ثمن النهائي".

وأبقت "أمستردام، بوخارست كوبنهاغن وسان بطرسبورغ الباب مفتوحًا حتى نهاية نيسان لزيادة عدد المشجعين المسموح بهم في الملاعب. فيما تأمل لندن أيضًا في السماح بسعة أكبر لنصف النهائي والنهائي في أوائل حزيران".

وأشار الاتحاد الى أن قرارات القدرة الاستيعابية اتخذتها كل مدينة بنفسها آخذة في الاعتبار الوضع الصي وحملة التلقيح وحالات الاصابة، مضيفًا ان حاملي التذاكر لن يستثنوا من قيود السفر في العديد من البلدان باستثناء البعض منها التي وضعت إجراءات خاصة للجماهير.

إذ أشار الى أن بودابست على سبيل المثال لن تجبر حاملي التذاكر من الخارج على الحجر الصحي ولكن عليهم أن يجروا فحصين سلبيين لكوفيد-19، فيما ستمنح سان بطرسبورغ أيضًا استثناءات لحاملي التذاكر.

وفي آذار الماضي، أوضح رئيس ويفا السلوفيني ألكسندر تشيفيرين أنه لا يريد إقامة مباريات "داخل أبواب موصدة" في كأس أوروبا.