لافروف: سنسعى لاستئناف الاتفاق النووي الإيراني في صيغته الأصلية دون استثناءات أو إضافات

لافروف: سنسعى لاستئناف الاتفاق النووي الإيراني في صيغته الأصلية دون استثناءات أو إضافات

 قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن روسيا ستسعى لاستئناف الاتفاق النووي الإيراني في صيغته الأصلية، واستعادة خطة العمل الشاملة المشتركة دون استثناءات وإضافات.

 وأضاف لافروف خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان في طهران:" أكدنا لإيران استعدادنا لدعم إيران فيما يخص هذه العملية التفاوضية بما يخص الاتفاق النووي الإيراني على عكس الادعاءات الأميركية".

وتابع لافروف قائلا: "سنسعى جاهدين لاستعادة JCPOA (خطة العمل الشاملة المشتركة بخصوص الاتفاق النووي) في شكلها الأصلي، حيث تمت الموافقة عليها في عام 2015 بموجب قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، دون أي استثناءات، ودون أي إضافات. ونؤكد على ضرورة رفع هذه العقوبات غير الشرعية ضد إيران والتي تتعارض مع خطة العمل الشاملة المشتركة".

ولفت لافروف إلى ان موسكو تأمل أن تتخذ واشنطن خيارا منطقيا بشأن الصفقة النووية وإلغاء العقوبات المفروضة على إيران: "نأمل أن تتخذ واشنطن خيارا عقلانيا، رغم عدم وجود يقين نهائي بشأن ذلك".

التعاون الروسي الإيراني

من جانب آخر أكد لافرروف أن روسيا وإيران اتفقتا على ضرورة اتفاق خبراء البلدين على وثيقة جديدة حول التعاون الاستراتيجي في أسرع وقت ممكن: "إن قادتنا متحدون في حقيقة أن العلاقات بين بلدينا وصلت إلى أعلى نقطة في تاريخها، وفي الوقت نفسه هناك إمكانات كبيرة لمزيد من التقدم في شراكتنا.. لهذا الغرض، العمل يجري على معاهدة كبيرة جديدة وشاملة بدأها رئيس إيران".

وتابع قائلا: "منذ فترة، قدمت مقترحاتنا وإضافاتنا إلى هذه المبادرة إلى طهران. واتفقنا اليوم على أن يتفق الخبراء في أسرع وقت ممكن على هذه الوثيقة الجديدة المهمة، التي ينبغي أن تحدد آفاق تعاوننا الاستراتيجي، على مدى العقدين المقبلين".