fbpx
يوليو 20, 2024 6:31 ص
Search
Close this search box.

تأثير بطولة يورو 2024 على الإثارة والجنس.. النساء يروين تجربتهن

مع انطلاق بطولة يورو 2024، أجرت شركة "Lelo"، المختصة بالألعاب الجنسية، استطلاعًا لاستكشاف العلاقة بين هذه البطولة الكبيرة والجنس.

وشمل الاستطلاع 1,500 شخص في ألمانيا، وكشفت نتائجه أن 38% من النساء يشعرن بإثارة غير متوقعة أثناء تشجيعهن لفرقهن، في حين أفصحت 11% منهن عن تجربة توتر جنسي متزايد بينهن وبين شركائهن.

وأوضحت الشركة في بيان لها: “كرة القدم والحميمية تشتركان في عنصر مشترك: الشغف. نفس الحماس الذي يدفع المشجعين للتهليل، واللاعبين للرغبة في الفوز، والفرق لتحقيق الانتصارات، يشبه الشغف الذي يغذي العلاقات الحميمة”. وأكدت أنه “تمامًا كما يمكن لهدف متقن التنفيذ أن يثير موجات من الفرح بين المشجعين، فإن تجربة حميمة مرتبطة بعمق يمكن أن تجلب الكثير من السعادة والرضا”.

27% من النساء يستكشفن الخيالات خلال يورو 2024

وأظهر الاستطلاع أيضًا أن 27% من النساء يستكشفن خيالاتهن مع شركائهن خلال البطولات مثل يورو 2024. بينما قالت 29% من المشاركات إنهن يستغللن الحماس المحيط بالمباريات للتمتع بعلاقات أكثر متعة. وأوضحت 6% منهن أنهن يستخدمن الألعاب لتطوير حياتهن الجنسية، في حين قالت 36% إنهن يستكشفن تجارب جنسية جديدة أو خيالات من وقت لآخر، و13% يقمن بذلك بنشاط.

أداء اللاعبين وتأثيره على الرضا الجنسي للنساء

كما أشار الاستطلاع إلى أهمية أداء اللاعبين في الميدان، حيث اعترفت 25% من النساء بوجود علاقة، ولو كانت عرضية، بين أداء اللاعبين ومستوى الرضا الجنسي.

بينما قالت 8% إن هناك ارتباطًا قويًا. وكشفت نتائج أخرى أن 58% من النساء يمنحن نفس الأولوية للوقت الجيد والرغبات الجنسية خلال المباريات. بينما تعطي 17% الأولوية للرغبات الجنسية، وتحاول 17% موازنة الاثنين.

تأثير الوجبات الخفيفة والمشروبات على الحميمية

وأفادت 14% من المشاركات بأن بعض الوجبات الخفيفة والمشروبات قبل المباراة تؤثر بشكل إيجابي على الحميمية. كما أفادت 35% من النساء بأنهن يشعرن بالراحة التامة للتعبير عن رغباتهن الجنسية أثناء المباريات. وقالت 40% من النساء إنهن يشعرن بالراحة الجزئية، بينما اعترفت 25% بالشعور بالإحراج. وأخيرًا، ذكرت 72% من المشاركات أنهن نادرًا ما يواجهن نزاعات في الحميمية ناجمة عن الحماس المحيط بالبطولات مثل يورو 2024.

اقرأ أيضا