fbpx
يوليو 19, 2024 4:07 ص
Search
Close this search box.

خطأ فادح! زوج يرسل لزوجته رسالة جنسية بدلاً من عشيقته السرية

كانت ماريا (43 عامًا) تعتقد أن أمسيتها الزوجية هادئة برفقة زوجها سيمون (43 عامًا) بعد أن أنهيا واجباتهما اليومية تجاه أطفالهما الثلاثة.

لكن هاتفها المحمول أصدر صوتًا إيذانا برسالة جديدة، لتكتشف بعد فتحها أن الرسالة من زوجها وتحتوي على صورة غير لائقة مع نص صادم يقول: “سأنهي الأمور مع ماريا نهاية هذا الأسبوع. اعتقدت أن هذا سيسليكِ الليلة”.

أصيبت ماريا بصدمة شديدة، وأدركت على الفور أن الرسالة لم تكن موجهة لها، وأن زوجها يخونها.

وكشفت الرسالة عن نية الزوج بإنهاء الزواج، وهو ما أثار غضب ماريا التي انهارت بعد خيانة امتدت لسنوات.

على الرغم من مرور 15 عامًا على زواجهما، إلا أن الحياة الزوجية لم تكن على ما يرام بسبب انشغالهما بالعمل وتربية الأطفال. ومع قلة التواصل والحميمية، بدأ سيمون يخرج أكثر في الآونة الأخيرة، وهو ما تجاهلته ماريا في البداية.

بعد مواجهة زوجها، اعترف سيمون بخطئه لكنه لم يكشف عن هوية المرأة الأخرى.

على الرغم من محاولات إنقاذ الزواج، إلا أن الخيانة أدت إلى انفصالهما.

تعيش ماريا حاليًا مع زوجها السابق في نفس المنزل لحين بيعه، وهي تدرك أنه على الأرجح ما زال على علاقة مع امرأة أخرى.

وعلى الرغم من حزنها على تأثر أطفالها بالانفصال، إلا أنها تعتقد بأنها ستكون أكثر سعادة في المستقبل.

اقرأ أيضا