fbpx
يوليو 24, 2024 5:30 م
Search
Close this search box.

فؤاد حميرة: «الزند» نسخته علوية من «الهيبة»

رغم إبتعاده عن السباق الرمضاني في الاعوام الأخيرة، لكن الكاتب السوري فؤاد حميرة يثير بلبلة في تصريحاته التي يطلقها حول المسلسلات التي تعرض في شهر الصوم. العام الماضي، أثار السيناريست السوري ضجة بعدما أعلن أن مسلسل «كسر عضم» الذي عرض آنذاك، مسروق من مسلسل كتبه يحمل إسم «حياة مالحة» ولم يتم تصويره لاسباب متعددة. يومها إستطاع حميرة أن يوجه الانظار نحوه، قبل أن تعقد الصلحة بينه وبين المخرجة رشا شربتجي وتهمد نيران الحرب بين الثنائي.

هذا العام، كان الموعد مع كاتب مسلسل «غزلان في غابة الذئاب» (إخراج رشا شربتجي) مجدداً، بعدما إنتقد أمس مسلسل «الزند» (كتابة المسرحي عمر أبو سعدة وإخراج البرقاوي/إنتاج «صبّاح إخوان») الذي يعرض حالياً («mbc دراما» و«شاهد») ويلعب بطولته تيم حسن.
تجري أحداث العمل بین عامَيْ 1895 و1900 على مقربة من نهر العاصي، وتروي قصة شاب يدعى عاصي يشاهد مقتل والده أمام عينيه، ليعود ويقرر الانتقام.
في هذا السياق، قال حميرة في تغريدة له «إن مسلسل «عاصي الزند» هو نفسه مسلسل «الهيبة» لكن بنسخته العلوية»، في إشارة إلى أن أبطال المشروع يتكلمون اللهجة الساحلية.

أحدث كلام الكاتب ضجة وراحت التساؤلات تطرح حول ربط «الزند» بالسياسة والطائفة، قبل أن يعود حميرة بعد ساعات ويكتب توضيحاً عما قصده بذلك التعليق الذي يحتمل الكثير من التأويل. وقال حميرة «كلامي لا يعني مطلقاً الاساءة إلى شركة «صباح إخوان» منتجة العمل. القول إن «الزند» امتداد لـ «الهيبة» لا يعني ابداً الانتقاص من قدر «الهيبة»».
تابع السيناريست كلامه: «حديثي عن النسخة العلوية لا يعني أني اتحدث بلهجة طائفية، إذ لا يمكن للمرء أن يكون طائفياً ضد طائفته خصوصاً أنّ المسلسل ذاته يتحدث بلهجة علوية ويتحدث عن تاريخ هذه الطائفة كأحد مكونات المجتمع السوري».
يذكر أن حميرة كان تعاقد قبل أعوام مع شركة «صبّاح إخوان» لكتابة مسلسل بعنوان «الزبال» وكان تيم حسن سيلعب بطولته، ولكن المشروع تأجّل لاسباب مجهولة.

اقرأ أيضا