fbpx
يونيو 18, 2024 6:26 م
Search
Close this search box.

اعتصام امام نصب يحيى سكاف في المنية رفضا لدفن عميل للعدو في عكار

نصب يحيى سكاف

نظمت “لجنة أصدقاء عميد الأسرى في السجون الصهيونية يحيى سكاف” إعتصاما أمام النصب التذكاري للأسير يحيى سكاف في المنية رفضا لمحاولة دفن عميل للعدو في منطقة عكار، بحضور ممثلي الأحزاب والقوى الوطنية اللبنانية والفصائل الفلسطينية ورجال دين وحشد من مدينة المنية والجوار.

سكاف
تحدث بداية جمال سكاف شقيق عميد الأسرى يحيى سكاف فقال: “نقف هنا اليوم رفضا لإدخال جثة عميل للعدو لدفنها في مناطقنا التي ارتوت أراضيها بدماء الشهداء الذين واجهوا العدو و عملائه الذين شاركوا بالجرائم والمجازر التي تعرض لها وطننا وشعوبنا وآلاف الأسرى الذين يعيشون الآلام حتى يومنا نتيجة تعذيبهم من قبل العملاء”.

واعتبر أن “الشمال عموما والمنية وعكار قدما خيرة شبابهم في مواجهة العدو و في مقدمتهم عميد الأسرى يحيى سكاف و العشرات من الشهداء و الجرحى، و من هذا المنطلق لم و لن نقبل الإسائة لهذه المسيرة الكبيرة التي أسست للإنتصارات التي نعيشها اليوم بفضل المقاومة، لأننا في خط المقاومة وستبقى إسرائيل عدونا مهما طال الزمن”. وأكد “البقاء مع فلسطين وشعبها حتى الانتصار الكامل على العدو”.

الخير
وألقى رئيس “المركز الوطني في الشمال” كمال الخير كلمة قال فيها: ” فوجئنا اليوم ونحن نعيش بأيام الإنتصار الذي تحقق في 25 أيار 2000 ، بموضوع إدخال جثة عميل للعدو الصهيوني من أجل دفنها في مناطقنا، و هذا الأمر الذي لم نقبل به و سنواجهه مهما كلف الأمر، و على كل الشرفاء الوقوف في وجه هذه المهذلة بحق وطننا. ونؤكد من أمام النصب التذكاري لعميد الأسرى يحيى سكاف أن على المعنيين في الدولة اللبنانية العمل على إرجاع هذه الجثة إلى مكانها لأننا سنواجه بكل قوتنا ادخالها و دفنها في عكار، لأن مناطقنا ارتوت بدماء الشهداء و لن نقبل أن يكون أي مكان للعملاء بيننا”، وحيا “المقاومين الذين يدافعون عن أوطاننا والذين نعيش بفضلهم بأمن و بأمان”.

البعث
وتحدث أمين فرع عكار في حزب البعث العربي الإشتراكي خضر عثمان فقال: “من المعيب أن يفكر أحد بدفن عملاء في عكار و في لبنان عموما، لأن عكار هي خزان للمقاومة الوطنية وقدمت عشرات الشهداء خلال التصدي للعدو الصهيوني في جنوب لبنان”.وأكد “أننا وكل الوطنيين سنتحرك بكل قوتنا وامكانياتنا رفضا لمثل هذا الأمر الذي يحاولون تمريره بالسر في مناطقنا التي تنبذ العملاء وتحضن المقاومين الشرفاء أمثال المناضل يحيى سكاف ابن الشمال الأبي، الذي سنبقى رافعين لواء تحريره و تحرير كل فلسطين و الأسرى و المقدسات”.

الفصائل
وتحدث أمين سر الفصائل الفلسطينية في الشمال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي بسام موعد الذي بارك الوقفة أمام نصب الأسير يحيى سكاف رفضا دفن عميل للعدو الصهيوني في منطقة عكارية، وقال: “إن هذا الموقف ليس غريبا على أصدقاء الأسير يحيى سكاف المتمسكين بخيار المواجهة مع العدو و مشروعه”، واعتبر أن “دفن عملاء للعدو في لبنان يشكل إسائة بالدرجة الأولى للبنان المقاوم و للمسيرة الطويلة للشهداء و الجرحى و للمناضلين الذين قدموا حياتهم في مواجهة العدو و غطرسته”.

الديمقراطية
وتحدث مسؤول “الجبهة الديمقراطية” في الشمال عاطف خليل فوجه “تحية الشعب الفلسطيني لأصدقاء الأسير يحيى سكاف على نشاطهم الدائم ووقفتهم العزيزة اليوم رفضا لمرور جثة عميل من جيش لحد في شمال لبنان”.واعتبر أن “الوفاء للشهداء الذين قدموا حياتهم خلال التصدي للعدو الصهيوني هو بمنع دفن أي عميل في أرض لبنان، لأن لبنان قدم خيرة شبابه من الشمال الى الجنوب من أجل تحرير أرضه من رجس الإحتلال”.

اقرأ أيضا