fbpx
فبراير 24, 2024 12:29 ص
Search
Close this search box.

التوتر يسود الجبهة الجنوبية… الإحتلال يستهدف منزلا غير مأهول في عيتا الشعب

تعيش القرى والبلدات الحدودية حالة من التوتر والترقب قبل زيارة البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي إلى الجنوب.

وإستهدفت مدفعية الإحتلال منزلا غير مأهول في عيتا الشعب، وقصفت أطراف الناقورة.

وبدت الساحة العامّة في بلدة ميس الجبل، صباح اليوم، أشبه بساحة حرب بعد ليلة عنيفة جداً تعرّضت خلالها البلدة وأطرافها لقصف عنيف استمرّ حتى ساعات متأخّرة، استخدم خلالها الجيش الإسرائيلي القذائف المدفعيّة والقذائف الفوسفوريّة المحرّمة دولياً.

وتم استهداف أحد المباني السكنيّة بصاروخ موجّه أطلقته طائرة “أباتشي” إسرائيليّة مساء أمس، ممّا تسبّب بأضرار كبيرة في المبنى وفي المحالّ التجارية والشقق السكنيّة المجاورة، حيث تم إخلاء المبنى دون تسجيل إصابات.

اقرأ أيضا