fbpx
مايو 25, 2024 10:10 ص
Search
Close this search box.

العمالي العام: أين المفرّ بين القهر والقبر؟

الاتحاد العمالي العام

صدر عن الإتحاد العمالي العام في لبنان بيانٌ جاء فيه, “المريض في لبنان مُحاط بالتسعير بالدولار فإلى أين المفرّ بين القهر والقبر؟, أول أمس صرّح وزير الصحة في حديثٍ تلفزيوني بما مفاده, أنّ وزارة الصحة تعمل ب 10% من ميزانيتها وأنّ قدرة الجهات الضامنة باتت قليلة والتأمين الخاص ليس الحل للأزمة لأنّ قلّة من الشعب اللبناني قادرة على أن تشتري التأمين”.

وأضاف, “كما أننا في لبنان ندفع أربعة أضعاف الفاتورة الصحية التي يدفعها الأردن ونظامنا الصحي غير قائم على الرعاية الصحية الأولية وبالتالي إنّ كلفة الإستشفاء في لبنان هي ما بين الأعلى في العالم”.

وتابع, “في منتصف الأسبوع الماضي كانت نقابة الأطباء قد حدّدت معاينة طبيب الصحة العامة بعشرين دولار أميركي وطبيب الإختصاص بخمسة وعشرين دولار. ونتيجةً لامتناع بعض شركات التأمين عن دفع المستحقات للأطباء والمستشفيات قرّرت النقابة فصل التأمين عن الفاتورة واستيفائها من المريض مباشرةً ونقداً, وكانت نقابة أصحاب المستشفيات قد اتخذت قراراً بتطبيق الفاتورة بالدولار الأميركي أو سعر صرف الدولار في السوق الموازية. وكذلك بالنسبة للأدوية حيث أصبح تسعيرها يخضع للموازاة مع سعر صرف الدولار”.

اقرأ أيضا