fbpx
الأربعاء 7 ديسمبر 2022

الموقف الأول لـ كرامي بعد عودته إلى المجلس النيابي

Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

بعد صدور نتائج الطعون اليوم، علّق النائب فيصل كرامي، قائلاً: “كان لدي قناعة أن النتائج لصالح لائحتنا، وأننا لدينا 3 حواصل وهذا الأمر حق لكل من صوّت لهذه اللائحة”.

وفي حديثٍ لقناة “الجديد”، قال كرامي: “منذ أن قدّمنا الطعن كنا متأكدين من أننا لسنا خاسرين”.

وأضاف، “من اللحظة الأولى كنت مقتنع أن النتائج ستكون لصالحنا. وتقدمنا بالطعن لأننا كنا متأكدين من الأرقام التي حصلنا عليها في الإنتخابات”.
وأشارإلى أنّ “الطروحات التي يطرحها النواب التغييريين تتلاقى مع ما نسعى إليه”.مضيفاً: “ينتظرنا الكثير من العمل لنقوم به خصوصاً أننا في حالة فراغ رئاسي وحكومي”.

وأكّد أنه “لا يمكن انتخاب رئيس للجمهورية من دون توافق وحوار”.

كلام كرامي جاء بعد قرار المجلس الدستوري بإبطال نيابة رامي فنج لصالحه.

وغصت دارة النائب فيصل كرامي بالمهنئين بعد إعلان قبول الطعن المقدم منه لأبطال نيابة رامي فنج. وفي أول تصريح له بعد إعلان قرار الطعن، قال كرامي:”الإنتخابات باتت وراءنا وسنعمل مع الجميع لمصلحة طرابلس والشمال التي تستحق والتعاون مع كل الزملاء باستثناء القوات اللبنانية”.

وأكد أنّ “الحق عاد وكنت واثق من الأرقام والوثائق التي تقدمنا بها للمجلس الدستوري”.

وقال: “ما يسمون انفسهم تغييريين يمثلون شريحة وبعض طروحاتهم تتوافق مع طروحاتنا. المجلس الدستوري أعاد الحق لأصحابه، وأصحاب الحق هم الذين انتخبوا لائحة الإرادة الشعبية”.

ورداً على سؤال عن الانتخابات الرئاسية، قال: “لم اتصل بأحد ولم أتشاور مع أحد من الإثنين المقبل مبدأ المناورات. وأكيد سنتوجه جميعاً لانتخاب رئيس الجمهورية”.

أخبار ذات صلة

أخبار ذات صلة

أخبار ذات صلة