fbpx
أبريل 16, 2024 2:58 م
Search
Close this search box.

باسيل يؤكد حق لبنان بالدفاع عن نفسه: قدمنا 5 أفكار بغية التوصّل الى تفاهم وطني

قال النائب جبران باسيل خلال مؤتمر صحفي اليوم: “أنهيت امس جولة تشاورية وضعنا لها معايير معيّنة مع الجهات التي نريد لقاءها، فشملت رئيسيْ المجلس والحكومة وقيادات سياسية والكتلّ النيابية الأساسية والمعنيّة، على ان يتمّ استكمالها ومتابعتها مع من يلزم، من قبلي او من قبل نواب التيار وخاصةً مع نواب المعارضة يلّي تمّ الاتفاق على اللقاء معهم من قبل نواب التيار المكلّفين بالاتصال والعلاقة معهم، والتشاور هو تحت عنوان: حماية لبنان والوحدة الوطنية”.

وأضاف: “حملت إلى من تشاورت معهم مجموعة أفكار، وليس مبادرة، رأيت من الضروري أن يجري حولها تفاهم وطني لأنّها تساهم بمساعدتنا على مواجهة الحرب الكبيرة الجارية، وتأمّن حماية لبنان ووحدته؛ واذ لمست ان هناك تفاهما عليها بنسبة عالية جداً، أقلّه من الجهات السبعة التي التقيتها وعلى أمل توسيع التفاهم ليشمل الأطراف التي لم نلتق بها بعد”.

قدم النائب باسيل خمسة أفكار بغية التوصّل الى تفاهم وطني حولها، وهي التالية:

“الوقوف الى جانب الشعب الفلسطيني وحقَّه في دولته ومقاومته في وجه آلة القتل والتدمير الاسرائيلية، والمطالبة بفتح تحقيق دولي حول احداث غزّة وخاصةً بمحاسبة اسرائيل على جرائم الحرب والإبادة الجماعية بحق المدنيين العزّل. كذلك الالتزام بالقرارات الدولية واعتماد حلّ الدولتين كحل سلمي يوفّر شروط السلام العادل والشامل”.
“التأكيد على حق لبنان بالدفاع عن نفسٍه بوجه اي اعتداء تقوم به اسرائيل، وضرورة حماية لبنان ومنع استخدام الأراضي اللبنانية كمنصّة لشن هجمات تجرّ لبنان الى الحرب، ومنع انزلاق لبنان اليها”.
“الإسراع في اعادة تكوين السلطة تحت عنوان التوافق الوطني، وذلك عبر انتخاب رئيس اصلاحي جامع بالتفاهم والاّ بالانتخاب في جلسة مفتوحة، وتسمية رئيس حكومة مع حكومة وحدة وطنية تنفّذ برنامج الإصلاحات المطلوبة واللازمة وتحمي لبنان ووحدتَه الوطنية”.
“اعتبار ملف النزوح السوري امراً ملحّاً والتعاطي معه كعنصر تفجير للبلد خاصةً في مرحلة التوتر العالي الراهنة، واتخاذ الإجراءات الفورية من قبل الوزارات والأجهزة المعنية والبلديات بغية تخفيف سريع لأعداد النازحين السوريين الموجودين على ارضنا”.
“ان لبنان بمواجهة اسرائيل معني باستعادة حقوقه وتنفيذ الثوابت التالية: أ- الالتزام بالقرارات الدولية وعلى رأسها الـ 1701، وبمبادرة بيروت العربية للسلام
ب- استعادة الأراضي اللبنانية المحتلّة.
ج- تأمين حق العودة للاجئين الفلسطينيين
د- حماية كافة حقوق لبنان وموارده الطبيعية، وخاصةً ما يتعلّق بالنفط والغاز والمياه
ه- عودة النازحين السوريين الى بلادهم
واكد باسيل على أن “التيّار الوطني الحرّ مستعّد للقيام بأي جهد مطلوب لتحقيق هذا التفاهم الوطني، وهو منفتح على اي مبادرة او حوار منتج ينهي الفراغ في المؤسسات ويعيد للدولة حضورَها وهيبتَها ودورَها، ويوفّر شروط الوحدة الوطنية كضامن اساسي في مواجهة الأحداث والأخطار من حولِنا”.

وتابع: “طبعاً هذا الشيء يعني استعدادنا لكسر اي حاجز والقيام بأي تحرّك او اتصال او جهد من شأنه ان يجمع اللبنانيين ويوحّدهم في مواجهة الحرب، ويحقّق نتائج عملية أكان بموقف موحّد ومحدّد من المواضيع المطروحة او بأي عمل موحّد او محدّد بموضوع الرئاسة والنزوح”.

اقرأ أيضا