fbpx
مايو 18, 2024 7:26 ص
Search
Close this search box.

بعد الاشكال الذي وقع في استديو ال”MTV”..الاعلامي مارسيل غانم : لم نحضر كمينا للتيار وكل ما نملك من صور أصبح بعهدة القضاء

بعد الاشكال الذي وقع الاسبوع الماضي في استديو ال”ام تي في” في برنامج صار الوقت, أشار الاعلامي في مقدمة برنامجه في حلقة هذا المساء الى ان : “يوم الخميس الماضي، بلغ الاستفزاز حده الأقصى. وصولا إلى تحطيم استديو مفتوح من اليوم الأول للجمهور وتحديدا لجمهور التيار الوطني الحر
“.
واضاف : ” أول مداخلة من التيار في هذا البرنامج كانت من سينتيا يمين التي أصبحت فيما رمزا من الرموز الشبابية في التيار”.
وتابع : “الياس الزغبي انطلق من هذا الاستديو ويبقى ابن هذا الاستديو لأننا نعرف قيمته على الصعيد الشخصي، وأصبح إعلاميا له رأيه المحفوظ دائما في هذا الاستديو.
“.
ولفت الى لن : ” شباب التيار الوطني الحر لم يكن يوما ممنوعا من هذا الاستديو. ولم يتعرض في حياته لأي مضايقات، طوال خمس سنوات”.
واضاف : ” من يتابع الحلقة يدرك حجم التوتر من اللحظة الأولى. من يلومنا على استقدام جمهور التيار، نقول له إن هذا دورنا ولو اختلفنا معه في الرأي”.
وبالنسبة للاصابات قال غانم : “الأمن يعمل للأمن، وإن كانت الحجة أن شباب التيار الوطني الحر في المستشفيات. فنحن لم نكشف عدد المصابين في صفوف العاملين في المحطة لأننا لسنا في إطار المزايدات في الإصابات”.
وختم قائلا : “لا يا سادة، لم نحضر كمينا للتيار، ولا نفكر أصلا بتحضير كمين لأحد. لسنا ميليشيا بل ضحايا ميليشيات متنوعة، تحمل اسم الحرس القديم.لكن اطمئنوا. كل ما نملك من صور وفيديوهات ومعطيات لا تخطر ببالكم. أصبح بعهدة القضاء ويتولى كل المفاصل القانونية وكيل المحطة المحامي مارك حبقة. ما لدينا نضعه أمام المحكمة، فنحن لسنا مضطرين للتبرير لكم. مسلحون بالحقيقة والحق ونتواجه في المحكمة.”.

اقرأ أيضا