fbpx
أبريل 16, 2024 2:41 م
Search
Close this search box.

فرنجية: أسطورة إسرائيل سقطت ولن أنسحب من السباق الرئاسي

سأل رئيس “تيار المردة” سليمان فرنجيّة: “ما الذي يحمي لبنان اليوم؟ أليس هو توازن الرعب؟ لم يعد ضرب لبنان مشواراً”، لافتا في حديث الى “LBCI”، الى أن “قوة المقاومة أجبرت اسرائيل على أن “تعمل ألف حساب” لأي خطوة لها علاقة بلبنان”.

أكّد أن “أسطورة اسرائيل سقطت وهذا أكبر انجاز حققته المقاومة الفلسطينية في 7 تشرين الأول وأعتقد أن اسرائيل لا تستطيع أن تذهب الى حرب واسعة”.

وتوجه لـ”الذين يعتبرون أن حظوظي في الرئاسة انتهت أقول لهم “كلا” وللذين يقولون أن حظوظي بالرئاسة 100% أقول لهم ايضًا “كلا” وانما حظوظي هي 50 بـ50 والسعودية لم تضع أي فيتو على ترشيحي، وأنا أتصوّر أنّ المملكة العربية السعودية تملك كامل الجرأة أن تبلغني عن فيتو لو كان هذا موقفها”. وشدّد على أن “موقفنا عربي ولم يتبدّل يوماً ونحن نلتزم بكلامنا. ولم أتبلّغ من أيّ دولة عربية رفضاً”.

وقال: “أنا لست في وارد الانسحاب وأنا منفتح على أيّ حوار أو نقاش، موضوع الرئاسة لا يمكن استسهاله فنحن في مرحلة حساسة”، مستطردا “سمعت أن رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل يسير بطرح اللواء البيسري لرئاسة الجمهورية”.

وسأل: “كيف نلتزم بالدستور ونطالب بتعديله وفق أهوائنا؟ ولا بدّ من الحوار والتوافق وفق تسوية يشارك الجميع فيها في الحدّ الأدنى من الأمور وخارج التسوية لا رئيس”.

وأضاف، “أنا في حال أصبحت رئيساً سأكون رئيساً لكل لبنان ولكن لديّ موقعي وتاريخ واضح. وأنا لديّ حلفاء ولكن لا أحد يُلزمني بموقف وأساسا حلفائي لا يتعاطون بهذه الطريقة”.

وتابع “تسيير عجلة الدولة وموضوع النازحين وموضوع حق العودة وضرورة انتخاب الرئيس أمور اتفقنا عليها مع الوزير باسيل وأنا أكدت على أنه لا يمكن إملاء شروط على المقاومة”.

في سياق متصل، أوضح فرنجية أنه “نحن مع الطائف قناعة وليس حسب الظرف ويخطىء من يظنّ ان التوطين يؤدي الى التقسيم، والقضية الفلسطينية وحدها تجمع العرب واسرائيل عدونا “عدوّ جدّك ما بيودّك”. ونأمل أن تتغيّر الامور بعد القمة ووقف الدعم لاسرائيل يخنقها”.

وردا عن سؤال، أجاب: “علاقتي الشخصية بوليد جنبلاط جيّدة ولكن لم يكن صحيحاً الكلام او التسريبة عن غذاء يجمعنا”.

وأشار إلى أن “أول من وقف الى جانب غزّة كان سليمان فرنجيه طبعاً بعد المقاومة فيما كان هناك مواقع تسمّي الشهداء قتلى وجيش العدو الجيش الاسرائيلي”.

ورأى أن “تيار المرده لم يتأسس على السلطة بل وُلد من رحم المعاناة والظلم ومبنيّ على المبادىء والقناعات ولا أحد يستطيع أن ينهيه”.

وفي سياق آخر، أعلن فرنجية أنه “أنا لست ضدّ التمديد لقائد الجيش ولكن التمديد واحد من خيارات عملية مطروحة ويجب علينا تسهيل أمور المؤسسة العسكرية التي نحرص عليها”، متابعا “ليس لحزب الله مشكلة مع جوزيف عون وهو ملتزم معي برئاسة الجمهورية”.

اقرأ أيضا