fbpx
مايو 19, 2024 7:12 م
Search
Close this search box.

قاووق: المقاومة أعدت لكل الاحتمالات والمفاجآت ولبنان لن يكون إلا ساحة لهزائم العدو

شدد عضو المجلس المركزي في “حزب الله” الشيخ نبيل قاووق على أن “الحزب يعمل لحماية أهلنا وبلدنا، وليس لتطيمن العدو الإسرائيلي، ولسنا من يستجدي أمننا أو أمن أهلنا وبلدنا من أحد”.

وقال خلال الاحتفال التكريمي الذي أقامه “الحزب” لـ”الشهيد على طريق القدس” عباس خضر ناصر في حسينية الإمام علي في الحوش: “الوفود الأجنبية التي تأتي إلى لبنان، إنما تأتي لتروّج المطالب الإسرائيلية. يريدون ضمانات لـ”إسرائيل”، ولسنا نحن من يعطي الضمانات للعدو الذي يعلم أن أي معركة مع لبنان ستكون نتيجتها أشد وأكبر من هزيمة غزة، وعندما يفكّر بالحرب مع لبنان، يحسب ألف حساب، لأن المقاومة أعدت لكل الاحتمالات والمفاجآت، ولبنان لن يكون إلا ساحة لهزائمهم، وساحة لانتصاراتنا”.

أضاف: “العدو الإسرائيلي فشل في أن يخرج من قعر الهزيمة وأن يغيّر مسار الحرب رغم كل الدعم الأميركي والمجازر والتجويع، ولم يستطع على مدى أربعة أشهر أن يستعيد أسراه أو أن يقتل قادة حماس أو أن يقضي على المقاومة، وبات أمام حقيقة مرة، إن بقي في غزة، فخسائره قائمة، وإن انسحب منها، فخسائره قائمة. كل مصائب الأمة والحروب في المنطقة سببها إسرائيل التي زرعتها بريطانيا وحمتها ودعمتها ومولتها أميركا المسؤولة عن هذه المعاناة والتوتر”.

ورأى أن “الطريق الأقصر والأضمن والوحيد لنزع فتيل الاشتعال في المنطقة، هو وقف العدوان على غزة”.

وختم: “إيران اليوم هي السند القوي والداعم الأول والاستراتيجي لكل فصائل المقاومة في المنطقة، وهذا الذي غير كل المعادلات، وأوصل المشروع الإسرائيلي إلى حائط مسدود، ودفع الأمة للخروج من زمن الهزائم لتصنع مستقبل الانتصارات”.

اقرأ أيضا