fbpx
يوليو 22, 2024 2:39 م
Search
Close this search box.

مقتحما “الاعتماد اللبناني” لا يزالان يحتجزان الرهائن داخله وياسين يتحرّك لمتابعة العملية

لا يزال المودعين علي الساحلي وإبراهيم بيضون يحتجزان الرهائن داخل “بنك الإعتماد اللبناني” في الحازميّة، منذ قبل ظهر اليوم، بعدما فشلت المفاوضات المسائيّة معهما، وبعدما رفضت القوى الأمنيّة السماح لهما بأخذ المال، وتسليمه إلى أقاربهما المتواجدين خارج المصرف.

ولا تزال القوى الأمنيّة متواجدة بكثافة أمام فرع المصرف، إضافة إلى تجمّع بعض المودعين.

وأفادت “الجديد” أنّ النائب ياسين ياسين وصل إلى المصرف لمتابعة عمليّة الإقتحام.

و كشف ياسين بأنه تواصل مع المدعي العام التميزي القاضي غسان عويدات واقترحت عليه ان اكون وسيطا باستلام الوديعة وتسليم المودعين للقوى الامنية الا ان عويدات أصر على قرار النيابة العامة بتسليم الموعين وبحوزتهم الوديعة الى القوى الامنية ولكن مع ضمانات جديدة بإعادة الوديعة لاحقا.

وكان المودعان ابراهيم بيضون ولديه 113 الف دولار وعلي الساحلي ولديه 60 الف دولار وهو متقاعد في قوى الامن الداخلي اقتحما مصرف الاعتماد اللبناني في الحازمية. وتمكنا من الحصول على مبلغ 50 الف دولار وهما حاليا يقفان وراء مدخل المصرف في انتظار خروجهما بعد اجراء الاتصالات مع القوى الامنية الموجودة خارج المصرف.

كما دخلت امرأة اخرى مع محامي المودعين رامي عليق وهي ليس لديها اي وديعة في المصرف المذكور لتتضامن مع زملائها المودعين.

اقرأ أيضا