fbpx
يونيو 24, 2024 9:29 ص
Search
Close this search box.

نصار يجول في صيدا القديمة: تستحقّ أن يحتذى بها

وليد نصار

لبى وزير السياحة وليد نصار دعوة رئيس مجموعة “أماكو” الصناعية رئيس تجمع رجال وسيدات الأعمال اللبناني الصيني علي محمود العبد الله لزيارة مدينة صيدا القديمة، حيث جال برفقة العبد الله وعقيلته وبعض الشخصيات على عدد من معالم المدينة التاريخية والتراثية واطلع على الأجواء والأنشطة الرمضانية التي تشهدها ضمن فعاليات “صيدا مدينة رمضانية”.

وشملت الجولة خان الإفرنج حيث حضر الوزير نصار أمسية لكورال الفيحاء اقامتها جمعية “DPNA” بالتعاون مع مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة. وأعرب نصار عن اعجابه بهذا المعلم التاريخي الهام، منوهاً بما تقوم به مؤسسة الحريري منذ سنوات طويلة من إعادة احياء وتفعيل له من خلال ما ينظم فيه من أنشطة فنية وثقافية وتراثية تصب جميعها في تعزيز الحركة السياحية في المدينة .

وفي ختام الجولة، أقام العبد الله سحوراً رمضانياً على شرف نصار في مقهى باب السراي التراثي حضره النائب ميشال موسى و عقيلته، الأب جهاد فرنسيس وعقيلة النائب أسامة سعد، مدير مكتبه طلال أرقدان و عقيلته وعضوا المجلس البلدي لمدينة صيدا “مصطفى حجازي ومحمود شريتح، الدكتور هشام قبرصلي و عقيلته، السيد نادر عزام و عقيلته وعدد من الشخصيات والمدعوين.

ورحب العبد الله بالوزير نصار في مدينة صيدا ، شاكراً له تلبيته للدعوة.

والقى نصار كلمة أشاد فيها بالنشاط المميز والحركة اللافتة التي تشهدها مدينة صيدا منذ بداية شهر رمضان المبارك وما يرافقها من أنشطة منوعة تستقطب آلاف الوافدين والزوار من مختلف المناطق اللبنانية، مثنياً على “تكامل الجهود بين الجهات المنظمة لهذه الاحتفالية من بلدية وجمعيات وهيئات أهلية وقطاعات مختلفة ساهمت جميعاً في تقديم هذه الصورة الرائعة لصيدا كمدينة رمضانية وأيضاً كمدينة سياحية بامتياز تستحق أن يحتذى بها في مناطق أخرى”، داعياً جميع اللبنانيين والسواح الى “زيارة المدينة ولأن تستمر هذه الحركة طيلة اشهر السنة بما يساهم في دعم السياحة والتنمية في المدينة”.

اقرأ أيضا