fbpx
فبراير 24, 2024 2:40 ص
Search
Close this search box.

نقيب المحامين أكّد اعتذار العميد سعد من المحامي المولى: طلبت من عويدات إجراء المقتضى

نقابة المحامين

أوضح نقيب المحامين في بيروت فادي المصري، في بيان، أنّ “على أثر تعرّض الزميل حسان المولى للإعتداء في قسم المباحث الجنائية المركزية في قصر العدل في بيروت، أجرى نقيب المحامين في بيروت إتصالًا بالمدعي العام التمييزي غسان عويدات طالبًا منه التحرّك الفوريّ وإجراء المقتضى”.

ولفت إلى أنّه “نتيجة للمتابعة حضر المولى إلى مكتب النقيب بحضور بعض أعضاء من مجلس النقابة وهم النقيب السابق ناضر كسبار وميسم يونس وايلي قليموس بالتوازي مع حضور رئيس قسم المباحث الجنائية المركزية العميد نقولا سعد الذي قام بتقديم اعتذاره باسمه الشخصي وبإسم كل من أقدم على التعرّض للزميل المولى، حيث شدّد النقيب مصري أمام الحضور أن كرامة المحامي هي فوق كل اعتبار وأن هكذا ممارسات مدانة ومرفوضة، كون النقابة هي الحريصة والساهرة على الدوام على حقوق المحامي وحصانته، بحيث لن تتوانى عن إتخاذ كافة الإجراءات الإدارية والقانونية لتفادي حصول أي تعديات مماثلة في المستقبل”.

وفي وقت سابق، تابعت “النشرة” تفاصيل الحادثة، حيث علمت أنّ المحامي حسان المولى كان في صدد تقديم شكوى لوزارة الداخلية والبلديات بعد تعرّضه لاعتداءات من قبل عناصر المباحث الجنائية، إلّا أنّ اجتماعًا حصل في مكتب نقيب المحامين فادي المصري ضمّ المولى ورئيس قسم المباحث الجنائية المركزية العميد نقولا سعد، حيث اعتذر الأخير عن الحادثة، ما دفع المولى إلى قبول الاعتذار والتراجع عن تقديم الشكوى.

​​وفي التفاصيل، علمت “النشرة” من مصادر مطلعة على الحادثة، أنّ ما حصل سببه مراجعة المولى لمعاملة سيارة تمت مصادرتها لأحد وكلائه ولم يتم معرفة مكانها، وقد عمل المحامي على استحصال فكّ حجز للسيارة بشكل قانوني ومراجعة المباحث الجنائية، إلا أنّه حين راجع قسم المباحث أُبلغ أنّ السيارة مجهولة المكان وطُلب من المولى المغادرة على أن يتم إبلاغه لاحقًا بجواب خطيّ عن مكان السيارة.

في السياق، راجع المولى المعاملة مرّة أخرى اليوم الثلاثاء 28 تشرين الثاني، إلّا أنّه وعند سؤاله عن مكان السيارة، بدأ يرتفع الصوت تجاه المولى في قسم المباحث الجنائية وطلب العميد نقولا سعد منه عدم مراجعة الأمر في القسم، ما دفع المولى بالردّ عليه، وقد تبادل الطرفان الألفاظ النابية، ليتدخّل بعدها عناصر من المباحث الجنائية بالاعتداء على المحامي المولى ورميه أرضًا.

وفي هذا الصدد، أفادت المصادر بأنّ المولى كان بصدد تقديم شكوى ضد الاعتداء، إلّا أنه ونتيجة الاجتماع الذي عُقد في مكتب نقيب المحامين، تم الاعتذار من المحامي المولى الذي قبل الاعتذار، وتم تبرير ما حصل من قبل العميد سعد بأنّه ردة فعل من قبل العناصر بعد التلاسن الذي حصل.

اقرأ أيضا