fbpx
أبريل 20, 2024 11:09 م
Search
Close this search box.

4 شهداء وإصابة عسكري.. كيف ردّ “الحزب”؟

شهدت المنطقة الحدودية في جنوب لبنان منذ ساعات الصباح الاولى سلسلة من الاعتداءات الاسرائيلية بدأت بإستهداف بلدة الوزاني برشقات رشاشة غزيرة وعدد من قذائف المدفعية ما أدى الى اصابة عسكري في الجيش اللبناني وحصول أضرار بالمنازل ومزارع الماشية.

شن الطيران الحربي الاسرائيلي غارتين على منطقة المسيل في كفركلا بثلاثة صواريخ. فيما أفادت المعلومات بإستهداف منزل في المنطقة، وتوجهت فرق الإسعاف إلى المكان.

كما شن الطيران الحربي الاسرائيلي سلسلة غارات بالصواريخ الثقيلة على جبل اللبونة، أطراف بلدة الناقورة الساحلية، واستهدف القصف المدفعي الإسرائيلي بلدة الجبين.

واعلن الجيش الإسرائيلي لاحقا: “مقاتلاتنا قصفت بنى تحتية لحزب الله بمنطقة اللبونة ومبنى عسكريًا في كفركلا في جنوب لبنان”.

كذلك تعرضت أطراف بلدة يارون لقصف مدفعي وفي بلدة بليدا التي لم تلملم بعد اثار الغارة الجوية التي إستهدفت مكان تواجد عناصر الدفاع المدني في الهيئة الصحية الإسلامية تعرضت لغارة من الطيران المسيّر.

وأفيد عن انفجار صاروخ اعتراضي إسرائيلي في أجواء بلدة ميس الجبل . وطال القصف المدفعي الإسرائيلي أطراف مزرعة حلتا وأحراج كفرشوبا وكفرحمام.

استهداف بليدا ليلا: وبعد منتصف ليل أمس، أغارت إسرائيل على مركز للدفاع المدني في بلدة بليدا، ما أدى إلى سقوط 4 عناصر من الهيئة الصحية الاسلامية وفقاً للمعلومات الأوليّة، فيما فرق الدفاع المدني عملها في رفع الأنقاض جرّاء الغارة .

ونعت المديرية العامة للدفاع المدني – الهيئة الصحية الشهيدين المسعفين حسين محمد خليل “حسين” مواليد العام 1997 من بلدة برعشيت ومحمد يعقوب اسماعيل “أبو يعقوب” مواليد العام 1994 من بلدة بليدا فيما نعى حزب الله محمد حسن طرّاف “أحمد” مواليد عام 1986 من بليدا.

في المقابل، صدر عن المقاومة الإسلاميّة في لبنان- حزب الله في بيان جاء فيه: “دعماً لشعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وإسناداً لمقاومته الباسلة ‌‌‌‏والشريفة،‎ ‌‏ وردًا على ‏الاعتداءات على القرى الجنوبية والمنازل المدنية وآخرها الاعتداء على مركز الدفاع المدني في ‏بليدا، شنّ ‏مجاهدو المقاومة الإسلامية عند الساعة 09:30 من صباح يوم الجمعة 23-02-‌‏2024 هجومًا جويًا بمسيرتين انقضاضيتن على مقر قيادة المجلس الإقليمي في كريات شمونة. ‏وأصابتا هدفهما بدقة”. ‏

كما أعلن حزب الله في بيان أنه استهدف عند الساعة 04:00 من بعد ظهر يوم الجمعة، موقع المالكية الإسرائيلي بصاروخ بركان، محققًا فيه إصابة مباشرة.

كما استهدف عند الساعة 04:20 من بعد الظهر موقع ‏رويسات العلم في مزارع شبعا اللبنانية المحتلة بالأسلحة الصاروخية وحقق فيه إصابات مباشرة.

ايضا، اعلن “الحزب” استهدافه عند الساعة 04:30 من بعد ظهر اليوم موقع ‌‏الرادار في مزارع شبعا اللبنانية المحتلة بالأسلحة الصاروخية وحقق فيه إصابات مباشرة.

وكان قد صدر في وقت سابق بيان عن حزب الله جاء فيه: “رداً على ‏الاعتداءات الإسرائيلية على القرى والمنازل المدنية وآخرها الاعتداء على مركز الدفاع المدني في ‏بليدا قصف ‏مجاهدو المقاومة الإسلامية عند الساعة (11:30) من ليل يوم الخميس 22-02-‌‏2024 ثكنة معاليه غولان بصلية صاروخية”.

من جهة أخرى، وفيما كانت صافرات الرعب الإسرائيلية تدوي من مستعمرة يفتاح إلى مستعمرة المطلة وسط سماع انفجارات للصواريخ الاعتراضية في أجواء الحدود في القطاع الشرقي من جنوب لبنان تحدث الاعلام الاسرائيلي عن إنفجار وقع في كريات شمونة ناجم عن سقوط صاروخ او طائرة مسيّرة بينما سجّل تحليق مروحيات العدو في أجواء المستعمرات الشمالية المقابلة لبلدتي بليدا وعيترون وصولا الى أجواء كريات شمونة.

اقرأ أيضا