fbpx
يونيو 14, 2024 9:52 م
Search
Close this search box.

حقيقة إلقاء تركيات بأم سورية من القطار برفقة أطفالها.. فيديو

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يزعم اعتداء نساء تركيات على أم سورية برفقة أطفالها داخل المترو.

واستعرض مقطع الفيديو المتداول نشوب خلاف بين مجموعة نساء داخل مترو الأنفاق، دون التأكد من أن جنسية الضحية التي تم الاعتداء عليها، وما إذا كانت سورية أم تركية أم جنسية أخرى.

ويبدو في الفيديو محاولة امرأة الدفاع عن نفسها بزجاجة مياه من هجوم أخرى عليها، إلا أنها فوجئت بدفعها من قبل امرأة أخرى وطردها من عربة المترو وبرفقتها طفل وعربة أطفال.

ولم يتضح سبب الخلاف بين النساء، ولاقى الفيديو تفاعلاً واسعاً بين رواد التواصل الاجتماعي، متسائلين عن السبب الذي دفع هؤلاء النسوة بدفع امرأة برفقة أطفالها.

ونشر الفيديو حساب بعنوان “شؤون تركية”، تحت عنوان “فيديو اتنشر قبل قليل لمجموعة نساء تركيات وهم يطردون امرأة سورية مع أطفالها من داخل المترو بمدينة اسكي شهير وسط تركيا”.

وتباينت الآراء والتعليقات على الفيديو، فمنهم من شكك في هوية المرأة السورية، وادعو أنه شجار عادي وقع بين مجموعة من النساء الأتراك، فيما اعتبر البعض أن السيدة التي يُشار إلى أنها سورية ربما تكون المخطئة، فكانت تحمل في يدها زجاجة مياه وتحاول إلقائها على الأخرى.

وبين هذا وذاك، رأى البعض أن بغض النظر ما إذا كان العراك بين تركيات وسورية أو تركيات فقط، فلا يجب أن تتعرض أم برفقة أطفالها لاعتداء من قبل آخرين، مناشدين بعدم إهانة الأم أو الأب برفقة أطفالهم، مراعاةً لمشاعر الأطفال.

وقال أحد المعلقين: “لا يوجد ما يدل على هوية أي منهن. وبالرغم من فضاعة المشهد إلا أن لا أحد يعرف حيثياته”.

ويعيد هذا المشهد لحادثة اعتداء تركي برفقة صديقة على مصري برفقة طفلته المعاقة، في مدينة إسطنبول، حول خلاف على إيجار سكني.

اقرأ أيضا