fbpx
يوليو 20, 2024 2:08 ص
Search
Close this search box.

حمام “إنزيم الأرز” الياباني.. علاج يجذب المؤثرين

تداول مؤثرون على منصات التواصل الاجتماعي أخيراً واحداً من العلاجات التي لا تعد مألوفة كثيراً، وهي "حمام إنزيم الأرز"، باعتباره واحداً من التجارب المميزة تحت فئة ممارسات الجمال وأسلوب الحياة والاسترخاء والعناية.

وحمام “إنزيم الأرز” هو علاج تقليدي ياباني عميق التسخين، حيث يغمر الجسم في مزيج من خشب الأرز المخمر الدافئ والناعم ونخالة الأرز ومحلول إنزيمي، يتم الحصول عليه عضويًا، من أكثر من 50 نوعًا من الفاكهة والخضروات والفطر والأعشاب البحرية والأعشاب البرية.
ورغم أن هذا الحمام يقدم في أنحاء عدة حول العالم، غير أن اليابان، بلد منشأه، هي الأشهر فيه، خاصة في غابات “تاهو”.

فوائد
وأثبتت أبحاث، لجامعة “كانازاوا” الطبية في هوكايدو، أن حمام “إنزيم الأرز”، له فوائد صحية عدة.
ومن بين فوائد هذا العلاج الياباني، تقليل التوتر والإجهاد، إذ يتخلل دفء الحمام الجاف جميع أنحاء الجسم، مما يؤدي إلى توسيع الجهاز القلبي الوعائي وتوفير تدفق دم غني بالأكسجين، كما أن له تأثير على البشرة، وتنظيفها وتقشيرها، إلى جانب زيادة المناعة، وإزالة السموم عبر التعرق، حيث تكفي 15 دقيقة لينضح من الجسم عرق كمن ركض لمدة ساعتين.
ذلك وتعمل الخصائص الطبية للأرز على تجديد الجهاز اللمفاوي، وتخفيف آلام العضلات والمفاصل وتقليل التورم والالتهابات.
كما أن تكرار هذا الحمام، يجعل العلاج بالروائح، وسيلة لتعزيز الخصائص الطبية لزيت الأرز والأبخرة من زيادة السيروتونين، مما يرفع الحالة المزاجية والاسترخاء الجسدي ويعزز النوم بشكل أفضل.

اقرأ أيضا