fbpx
يوليو 20, 2024 9:28 م
Search
Close this search box.

دراسة.. وسائل التواصل تزيد نسبة الجراحات التجميلية بين الفتيات

البحث الجديد يشير إلى أن الناس قد يكونون أكثر فضولًا بشأن الجراحة التجميلية إذا كانوا يقضون المزيد من الوقت على منصات التواصل الاجتماعي مثل سناب شات وإنستغرام. يبدو أن ثقافة "السيلفي" وتعديل الصور تزيد من هذا الاهتمام.

أجرى الباحثون استطلاعًا بين 175 شخصًا في عيادات تجميلية خلال الفترة من عام 2019 إلى عام 2021. ووجد البحث أن اهتمام الأشخاص بالجراحة التجميلية يزداد بشكل خاص إذا استخدموا مرشحات وتطبيقات تعديل الصور لتغيير صورهم الشخصية.

وأظهرت النتائج أن الأشخاص الذين يتابعون المشاهير والمؤثرين على وسائل التواصل الاجتماعي أو حسابات الجراحة التجميلية أو عيادات الأمراض الجلدية التي تعرض نتائج الإجراءات التجميلية كانوا أكثر ميلاً للرغبة في إجراء تجميل.

على سبيل المثال، زادت نسبة المشاركين في الدراسة الذين يتابعون حسابات وسائل التواصل الاجتماعي التي تعرض نتائج الإجراءات التجميلية من حوالي 32% قبل جائحة كورونا إلى 51% بعد جائحة كورونا.

وفي الوقت نفسه، زادت نسبة الأشخاص الذين يفكرون في إجراء عمليات تجميل من 64% إلى 86%، وزادت نسبة الذين استشاروا طبيبًا بشأن إجراء ما من 44% إلى 68%.

بشكل عام، أبدى حوالي 78% من المشاركين بعد جائحة كورونا اعتقادهم بأن الجراحة التجميلية ستساعدهم على الاحترام الذاتي، مقارنة بـ 48% قبل الجائحة.

يعتقد الباحثون أن استخدام كاميرات الهواتف الذكية وتعديل الصور قد يشوه ملامح الوجه، مما يجعل الناس غير راضين عن مظهرهم ويزيد من رغبتهم في الجراحة التجميلية.

اقرأ أيضا