fbpx
يوليو 18, 2024 11:38 م
Search
Close this search box.

كابوس جوي: طائرة تركية تتحول إلى فرن بدرجة حرارة 52 درجة مئوية.. طبيب يتوسل بالعودة لإنقاذ الأطفال!

كادت رحلة عودة لأسرة ألمانية من تركيا أن تنتهي بكارثة، وذلك بعد عطل أصاب نظام التكييف على متن طائرة تابعة لشركة طيران مافي جوك التركية كانت متجهة من أنطاليا إلى مونستر الألمانية.

ارتفعت درجة الحرارة داخل مقصورة الطائرة إلى 52 درجة مئوية بسبب عطل أصاب نظام التكييف قبل الإقلاع، ما أثار حالة من الذعر والقلق بين الركاب.

وتواجد على متن الرحلة طبيب تركي قام بمناشدة طاقم الطائرة بعدم الإقلاع بسبب ارتفاع درجة الحرارة الذي يهدد حياة الأطفال الرضع على متن الطائرة.

وقال دومينيك جانسن، وهو مسافر ألماني كان على متن الطائرة برفقة عائلته، لوسائل إعلام ألمانية: “بمجرد صعودنا على متن الطائرة، لاحظنا على الفور شدة الحرارة”.

وأضافت زوجته نانسي أنها اضطرت لمساعدة رضيع يبلغ من العمر خمسة أشهر بمروحة يدوية للحفاظ على برودة جسمه.

وتابع دومينيك: “ارتفعت أصوات الأطفال وأوشكت المياه على النفاذ. كان الوضع محفوفًا بالمخاطر”.

وأردف: “سيطر الخوف الشديد على أحد الآباء وعلى سيدة أخرى على متن الطائرة بسبب وجود أطفالهما. سرعان ما انتشر الذعر بين الجميع”.

وبحسب الركاب، لم يقدم طاقم الطائرة سوى القليل من المساعدة. واستمرت الاستعدادات للإقلاع وتوجهت الطائرة من طراز بوينج 737-800 إلى المدرج.

وتدخل الطبيب التركي مع طاقم الطائرة محذرًا إياهم من خطورة الإقلاع في ظل ارتفاع درجة الحرارة، ونقلت نانسي قوله: “لقد أخبرهم أنه في حال الإقلاع الآن، فإن الأطفال لن ينجوا”.

عاد قائد الرحلة رقم 4M413 في النهاية إلى مبنى المسافرين بالمطار، لكن الأمور لم تتحسن كثيرًا هناك أيضًا.

وقال دومينيك: “لم تقدم شركة الطيران أي مساعدة على الإطلاق”.

ووفقًا للتقارير، لم يتم توزيع المياه حتى على الركاب.

وفي بيان، صرحت شركة الطيران: “سلامة ورفاهية مسافرينا وطاقمنا هي أولويتنا القصوى”.

كما تعهدت الشركة بالعمل مع السلطات المعنية لمنع وقوع مثل هذه الحوادث في المستقبل.

اقرأ أيضا