مدينة كوني آيلاند الشهيرة للملاهي في نيويورك أعادت فتح ابوابها

عاودت مدينة كوني آيلاند الشهيرة للملاهي في بروكلين نشاطها الجمعة بعد توقفها عام 2020 بسبب الجائحة، مما أشاع الارتياح سواء في صفوف مشغلي الألعاب أو لدى عشرات العائلات.

مدينة كوني آيلاند الشهيرة للملاهي في نيويورك أعادت فتح ابوابها
عاملون في مدينة كوني آيلاند للملاهي فب نيويورك أمام إحدى الألعاب في 9 نيسان 2021 أ ف ب

عاودت مدينة كوني آيلاند الشهيرة للملاهي في بروكلين نشاطها الجمعة بعد توقفها عام 2020 بسبب الجائحة، مما أشاع الارتياح سواء في صفوف مشغلي الألعاب أو لدى عشرات العائلات.

وشارك رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلازيو (59 عاماً) في الافتتاح من خلال ركوبه إحدى عربات الأفعوانية الخشبية "سايكلون"، ونشر صورة له على حسابه عبر "تويتر".

وأكد دي بلازيو الذي كان يضع كمامة سوداء أن شواطئ بروكلين الواسعة التي غالباً ما تكون مزدحمة في الصيف، ستُفتح مجدداً كالعادة  في عطلة نهاية الأسبوع الطويلة لمناسبة "يوم الذكرى" في نهاية ايار/مايو رغم تأجيل إعادة فتحها بالكامل حتى مطلع تموز المقبل بسبب فيروس كورونا العام الفائت.

وكغيرها من مناطق الجذب السياحي في نيويورك، عانت كوني آيلاند ومدينة الملاهي فيها التي أنشئت قبل 150 عاماً من إغلاق أدى إلى حرمان المتاجر الواقعة على طول كورنيش الشاطئ من المداخيل.

وقال صاحب عجلة "وندر ويل" الكبيرة في المتنزه دينيس فورديريس لوكالة فرانس برس إن من "من الصعب تجاوز التحديات" بعد هذا الإغلاق الطويل.

واضاف "اشتقت حقاً إلى الأطفال الذين يركضون حول الألعاب".

وحُددت نسبة الجمهور المسموح بها في الوقت الراهن بـ33 في المئة من القدرة الاستيعابية الأساسية لمدينة الملاهي، أي ألف شخص كحد أقصى، على أن يضع الزوار الكمامات ويلتزموا التباعد الاجتماعي.

لكن ذلك لم يحُل دون إسعاد ماريتسا مانسوروغلو التي أتت مع ولديها إلى هذا المكان الذي ترتاده منذ طفولتها.

وقالت "لقد أخذتهما إلى كل مكان"، إلى كل مدن الملاهي المفتوحة، ولكن "كوني آيلاند هي الأكبر في نيويورك، لذلك كان من المهم فعلاً أن نكون هنا اليوم".

وشرعت دور السينما والمسارح في نيويورك في إعادة فتح أبوابها بموازاة حملة تلقيح متسارعة.