fbpx
مايو 25, 2024 12:13 م
Search
Close this search box.

مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الأربعاء 27 أيلول 2023

مقدمات نشرات الاخبار

مقدمة “تلفزيون لبنان”: بين أيلول وتشرين “حرارة صيف تاني” وبين أيلول وتشرين الحرارة السياسية الرئاسية الملحوظة تلتمس بحركة أبو فهد جاسم آل تاني- موفد دولة قطر التي تبدو شبه وحيدة الآن في الميدان لجهة المساعي لتسهيل انتخاب رئيس للجمهورية وذلك بفعل عوامل عدة ابرزها مؤشران إثنان:

  • تجميد أو إيقاف الرئيس بري مبادرته الداعية للحوار بفعل مواقف المعارضة الرافضة حوار الأيام السبعةوالقائلة بالنصف الثاني من مبادرة بري وهي الذهاب الى دورات برلمانية مفتوحة لانتخاب رئيس للجمهوريةمن دون الحوار.
  • والثاني هو التدني القياسي في حرارة المبادرة الفرنسية والذي عبر عنه الموفد الرئاسي الفرنسي جان إيف لودريان عندما دعا مساء أمس الى التوجه نحو خيار ثالث للانتخاب الرئاسي ناصحا الأفرقاء اللبنانيين بهذا الخيار وبلهجة لم تخل من التلويح بالعقوبات عبرالتحذير باسم المجموعة الخماسية بوقف التمويل.

وإذ لم يصدر حتى الآن أي جديد أو تعديل في ما يخص موعد الزيارة الرابعة للموفد الفرنسي المرتقبة مطلع الشهر المقبل للبنانبحسب ما رشح موعدها بعد زيارته الثالثة فإن الأكيد أن الموفد القطري أبوفهد سينشط أكثر في لقاءاته في لبنان في الأيام السبعة المقبلة مستمدا أريحية تحركه من مرونة تعاطي قطرمع الدول الأربعة الأخرى في اللجنة الخماسية وكذلك توافر لسان حال الدوحة في شكل مباشر مع إيران في حال اقتضى الأمر.

بالتوازي يحضر الملف الرئاسي في الرياض في اجتماع بين المستشار في الديوان الملكي السعودي نزار العلولا والموفد الرئاسي الفرنسي لودريان ويشارك فيه سفير المملكة في لبنان وليد بخاري الذي غادر بيروت اليوم.

وتعليقا على تطورات الساعات الماضية، برز حديث زعيم التقدمي وليد جنبلاط عن الشروط المستحيلة للقوات اللبنانية والتيار الوطني الحر، معتبرا انها عطلت مبادرة الرئيس بري وأجهضت فرصة الحوار وفي الوقت نفسه لفت جنبلاط الى أن تمسك أحد أركان الثنائي الشيعي وتحديدا حزب الله بمرشح واحد، هو غير مفيد أيضا. الدائرة الاعلامية في القوات اللبنانية علقت على تصريحات جنبلاط فسألته: من الذي أحبط كل المبادرات بما فيها مبادرة وليد بيك؟ كما ذكرته بالآليات الدستورية وبأن انتخاب الرئيس يحصل بدورات انتخابية مفتوحة متتالية.

عضو كتلة التنمية والتحرير النائب أشرف بيضون كرر لتلفزيون لبنان التمسك أمس واليوم وغدا برئيس المردة سليمان فرنجية مرشحا رئاسيا مشيرا في الوقت نفسه الى أن فرنجية يكرر أنه لا يقبل بأن يكون مرشح تحدي. وغمز من باب أن مبادرة الرئيس بري مفيدة لمصلحة لبنان و لو كانت مجمدة.

في مجال مضيء رئيس اتحاد النقابات السياحية رئيس المجلس الوطني للسياحة في لبنان بيار الأشقر لفت بمناسبة اليوم العالمي للسياحة الى ان عددا كبيرا من دول العالم ترى ان السياحة تتخطى بأهميتها قطاع النفط والزراعة والصناعة وسواها. كما ان الدول النفطية تسعى اليوم بقوة لتتحول الى بلدان سياحية. والقطاع السياحي في لبنان على رغم كل الظروف أثبت قدرة فائقة على الإضطلاع بدور كبير في تقوية ركائز الإقتصاد الوطني.. من هنا نناشدكم وقفة ضمير كي تسرعوا بإنتخاب رئيس للجمهورية الذي يشكل مدخلا لإنتظام الحياة السياسية ووضع البلد على طريق التعافي.


مقدمة تلفزيون “أل بي سي”

أهلا وسهلا ب3 مليون وأربعمية وخمسين ألف سايح وصلوا لهلق علبنان، وهيدي أرقام عم تحكي. بلبنان، نحنا منقول “بيت الضيق بساع ألف صديق” ولهيك نحنا ناطرين مئات آلاف الأصدقاء والأهل والأحباء من هلق لآخر السنة، وخاصة بفترة الأعياد. نحنا فهمنا. فهمنا انو اليوم وبكرا النا، وانو أحلامنا ممنوع توقف. فهمنا انو السياحة “ثروتنا”، من طبيعتنا، لثقافتنا، لتراثنا، لتاريخنا، لاستقبالنا، لمحبتنا للعالم. فهمنا انو ثروتنا هيدي ملكنا ولازم نحميا ونحافظ عليها ونغنيا. الاتكال من هلق ورايح على حالنا، على اديش فينا نحب بلدنا وشو فينا نعطي، على استيعابنا انو حجم اقتصادنا وحده بحدد مصيرنا، وانه نحنا قادرين نعمل كثير كثير لنقوي اقتصادنا. المطلوب منا نشتغل، نشتغل كثير تنحافظ على تميزنا. نشتغل بالتجارة والزراعة، والصناعة، بتصميم الازياء وخياطتها، بالطب والنجارة والهندسة، بتحسين مستوى التعليم بمدارسنا وجامعاتنا. نشتغل بالخدمات، بالمطاعم والأكل أو بالفن والموسيقى، نشتغل بالثقافة والمحافظة على معالمنا الأثرية، بالمشاريع المستدامة، بتنظيف وتحسين وتجميل ضيعنا شوارعنا وطرقاتنا. حتى “بدنا نبني مدن للمستقبل” تنرجع نقول بكل فخر: هيدا لبنان وأنا لبناني. الاستثمار بحالنا كبير واستقبالنا للضيف وضحكتنا واعدة.

هيدا يللي اعتبرو وزير السياحة السعودي أحمد الخطيب، باليوم العالمي للسياحة يللي عم تستضيفو المملكة: “أساس”، وقال: “مش المهم للسواح اديش البلد حلو، وشو في، الأهم: “يللي بيبقى بالذاكرة عن شعب هالبلد”، وكيف استقبل السائح. السياحة ثروة، رح يدوبل حجمها عالميا، ورح ترفع اقتصادات ومستويات شعوب الأرض كلها، ومعها بتزيد فرحن، ولبنان يللي بيملك كل مقومات السياحة، واحد منا. هلق فهمنا… فهمنا قيمة يللي عنا. فهمنا شو حلوة كلمة اهلا وسهلا، وشرفتونا، والبيت بيتكن، واديش حلوة ضحكتنا يللي بتسوى الدني، وصوتها رح يقوى أكثر، تيرجع لبنان أحلى، بهمتنا كلنا.


مقدمة تلفزيون “أن بي أن”

على عتبة عام من الشغور، لبنان كان أمام فرصة العمر لإنجاز الإستحقاق الرئاسي من خلال الحوار، إلا أن هناك من إختار أن يبدد هذه الفرصة في بازار المصالح الشخصية والمزايدات الشعبوية ويوصل الأمور الى الأفق المسدود حتى إشعار آخر. وهنا تبقى الإشارة الى أن من يجب أن يسأل عن بدائل الحوار ويتحمل المسؤولية فهو من عطل هذا الحوار عن سابق تصور وتصميم.

وفي هذا المجال أكد الرئيس السابق للحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط ان الرئيس نبيه بري بذل أقصى جهده لإطلاق حوار رئاسي يفتح أبواب قصر بعبدا الموصدة لكن الشروط المستحيلة للقوات اللبنانية والتيار الوطني الحر عطلت مبادرته وأجهضت فرصة الحوار. واعتبر جنبلاط ان الفيتو او التخبط الخارجي الناتج من خلافات اعضاء المجموعة الخماسية أتى بدوره ليزيد الطين بلة ويفاقم التعقيدات. وبناء عليه فإن رئيس مجلس النواب وبعد أن أدى قسطه للعلى في هذا المجال لن يدعو الى اي جلسة الا اذا كانت ذات جدوى وبطبيعة الحال فإن اي جلسة ليست مسبوقة بحوار ليس منها جدوى. ويشدد الرئيس بري في هذا السياق على أن مرشحه هو سليمان فرنجية وحتى الآن ما في PLAN B”.

عند الحدود الجنوبية اجبر الجيش اللبناني العدو الإسرائيلي على إزالة خرقين للأراضي المحررة في مزرعة بسطرة وأبعد دبابات الميركافا أكثر من عشرة أمتار.

في العراق تحول فرح الى مأتم بفعل حادث الحريق المروع في قضاء الحمدانية وأسفر عن سقوط مئات الضحايا والمصابين. وبفعل هذا المصاب الجلل اعربت المرجعية الدينية العليا في العراق عن بالغ الأسى والأسف و قدمت تعازيها وتضمنها للعوائل المكلومة فيما اعلن لبنان الرسمي والشعبي كل التضامن مع العراق الشقيق وشعبه و ابرق الرئيس بري الى القيادة العراقية معلنا مشاطرتها والشعب العراقي وذوي الضحايا مصابها ومتمنيا للعراق الأمن والأمان والإستقرار.


مقدمة تلفزيون “أو تي في”

امس، دعوة إعلامية صريحة من جان ايف لودريان الى اللبنانيين، بوجوب التفاهم على مرشح ثالث. واليوم، لقاء فرنسي- سعودي رفيع المستوى، جمع وزير الخارجية السعودية مع الموفد الرئاسي الفرنسي، بمشاركة المستشار نزار العلولا والسفير وليد البخاري.

فمن هو المرشح الثالث الذي تبحث عنه الدول المعنية بلبنان، والذي تختلف على تحديد هويته، القوى السياسية اللبنانية؟

اذا كان من المبكر التكهن بنتائج اللقاء الفرنسي-السعودي، فمن الواضح ان دعوة جان ايف لودريان قدمت دليلا دامغا الى التراجع الفرنسي عن دعم رئيس تيار المردة سليمان فرنجية، لكن لمصلحة بديل غير واضح المعالم بعد، في موازاة التكتم الشديد الذي يحيط بالمسعى القطري الذي تجدد قبل ايام، بعد فشل اجتماع اللجنة الخماسية في نيويورك.

اما مفهوم “المرشح الثالث” فمدار تباين في لبنان، بين من يراه في قائد الجيش العماد جوزاف عون، ومن يعتبر ان الاخير بات طرفا، تماما كفرنجية، ما يفترض ان يفتح الطريق امام اسماء اخرى.

وامس، لفت كلام جبران باسيل من دار الفتوى، حيث اجاب ردا على سؤال انه لا يمكن القول ان المبادرة الفرنسية انتهت، او ان القطرية بدأت، مشددا على وجوب قيام لبنان بما عليه من اصلاحات، لاجتذاب استثمارات الخارج، بدل طلب المساعدة المالية والسياسية من هذه او تلك من الدول.

اما سمير جعجع، فاختار اليوم مساجلة وليد جنبلاط حول الحوار والرئاسة، في مظهر جديد من مظاهر ملء الوقت الضائع بالسجالات الفارغة، التي لا تقدم حلولا، بل تكرر طرح المشكلة، وتبرر عدم الاقدام على ايجاد المخارج، علما ان أحد نواب القوات البارزين، نقض في تصريح تلفزيوني اليوم تصريح رئيس حزبه قبل ايام. فبعدما جزم الاخير في حديث صحافي ان الأفق مسدود ولا حل في وقت قريب، اعرب النائب المذكور اليوم عن اعتقاده بأن اللجنة الخماسية ستنجح، والرئيس الجديد في تشرين.


مقدمة تلفزيون “أم تي في”

عيد مبارك في ذكرى المولد النبويّ، مع التمني بأن يحمل العيدُ الخيرَ للبنانيّين عموماً والمسلمينَ خصوصاً. وفي العيد إنحسرت الحركةُ السياسيّةُ وبدا كأن الجميع في انتظار معطىً جديد يغيّر المعادلةَ القائمة. المبعوث الرئاسيّ الفرنسي جان إيف لودريان كرّر دعوتَه للمسوؤلين اللبنانيّين كي يذهبوا إلى خيار ثالث على صعيد رئاسةِ الجمهورية، معتبراً أنَّ استمرارَ المواجهةِ بين كتلتي جلسةِ الرابع عشر من حّزيران لن يأتي بأيِّ حل. توازياً، إشتعلت كلامياً على محور وليد جنبلاط من جهة، والتيارِ الوطنيِّ الحرّ والقواتِ اللبنانيّة من جهة ثانية. فالرئيس السابق للحزب التقدميّ الإشتراكي إتهم القوات والتيار بإجهاض فرصةِ الحوار وحمّلهما مسؤوليةَ ما يترتّب عن ذلك. الموقف الجنبلاطي إستدعى ردوداً من القوات والتيار نعرضُهما في سياق النشرة. كلُّها مؤشراتٌ تدلّ على أن الجميع يتصرّف كأنه في الوقت الضائع، بانتظار عودةِ الموفدِ الفرنسيّ ووزيرِ الدولة القطري للشؤون الخارجية محمد الخليفي
لكن اسئلة كثيرة تطرح في السياق منها: هل سيقوم لودريان حقا بزيارته الرابعة ، ام سيفضل عدم العودة طالما ان المبادرة الفرنسية انتهت؟ وهل تتمكن قطر من احداث الخرق المنشود، ام ان مبادرتها ستلقى نفس مصير المبادرة الفرنسية؟ كل هذا يجري فيما تتضح يوما بعد يوم فصول المؤامرة الكيانية التي يتعرض لها لبنان. وقد نشرت اليوم احصاءات تؤكد ان عدد التلاميذ السوريين الذين في عمر المدرسة في لبنان يتجاوز ال 700 الف تلميذ، وهو رقم مخيف لأن عدد التلامذة اللبنانيين في المدارس الخاصة والرسمية لا يتجاوز المليون و260الف تلميذ ، اي ان عدد السوريين الذين في عمر المدرسة يبلغ 60 في المئة من عدد التلاميذ اللبنانيين. والرقم سيصبح متساويا بعد سنوات قليلة، بحيث ان عدد التلاميذ السوريين سيصبح بعدد التلاميذ اللبنانيين. فهل يعي المجتمع الدولي ان ما يتعرض له لبنان هو حرب على تركيبته الديمغرافية وعلى هويته الوطنية ، ما يجعله بلدا معرضا للزوال؟


مقدمة تلفزيون “المنار”

مساء الخير من أرض مباركة بها لمحمد نسب ومعتقد، تحاكي الكون في ذكراه هاتفة نحن الذين له ضوء ومتقد..

هو يمن الحكمة والثوار الذين احيوا لمحمد ذكرى وللحق اسما، ملأوا الساحات وهتفوا بجموعهم المليونية للشرعية الحقيقية وللوحدة الاسلامية وللسيادة الوطنية ..

هم اليمنيون الاقحاح الذين أكدوا وسيدهم السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي – انهم للقرآن انصار ولمحمد صلى الله عليه وآله اتباع، وانهم على جري عادتهم للظلم كارهون وللحق ناصرون، وانهم سيواجهون الاميركي والصهيوني اللذين يشنان حربا على القيم الفطرية لتفكيك المجتمعات البشرية ، داعين من جهة اخرى قوى العدوان الى معالجة ملفات الحرب والحصار والا فان عواقب الاستمرار بالعدوان ستكون وخيمة ..

في العراق خيمة اعراس التهمتها النيران في نينوى فأردتها مأتما مخضبا بمئات الضحايا والجرحى، بعضهم بحال حرجة، فاستحالت بدلات العرس اكفانا، ووقف الجميع بذهول امام هول المأساة التي افجعت العراقيين وآلمت المحبين لا سيما حزب الله الذي عزى الشعب والقيادة والمرجعية العراقية بالحدث الجلل ..

في الخيم السياسية اللبنانية المحترقة سعير ان استمر سيحيل البلد الى رماد، وعناد ومكابرة البعض تزيد المشهد سوادا. فبعد اعلان الرئيس نبيه بري تعليق مبادرته الحوارية بادر النائب السابق وليد جنبلاط الى تحميل القوات اللبنانية والتيار الوطني الحر المسؤولية عن تعطيل الفرصة التي كانت متاحة ..

على ارض الجنوب وبما هو متاح من ارادة وطنية تمكنت المعادلة الذهبية أن تحافظ للارض على حقها وللدولة على سيادتها في مزرعة بسطرة بمنطقة شبعا حيث استعاد الجيش اللبناني والاهالي نقاطا كان العدو يحاول قضمها، فكان التراشق بالقنابل المسيلة للدموع التي لم تستطع ان تغبش جمالية المشهد المعنون بمعادلة الجيش والشعب والمقاومة ..


مقدمة تلفزيون “الجديد”

عرس نينوى الذي تحولت افراحه الى اتراح استقر نارا في العراق، وانضم الى حالة كارثية عربية بدأت من المغرب وجرفت ليبيا واليوم تترك مآسيها على الموصل.

مئة قتيل واكثر من مئة وخمسين جريحا ضحايا العاب نارية في صالة تفتقد للسلامة العامة، لكن هذه النيران لم تلتهم الفستان الابيض فنجا العروسان وقضى المدعوون.

هي جريمة قيد التحقيق عن الإهمال من قبل السلطات العراقية، التي شيعت اليوم مواكب حزنها بعد التأكد من هوية بعض الضحايا، رغم صعوبة الأمر بسبب تفحم أجسادها. وفي الاتراح السياسية على عرس لبنان الدائم، بدأت مهمة الموفد الفرنسي جان ايف لودريان بالهبوط التدريجي على مدارج الدول المعنية بالخماسية، وهو التقى اليوم وزير الخارجية السعودية فيصل بن فرحان بحضور المستشار في الامانة العامة لمجلس الوزراء نزار بن سلمان العلولا وسفير المملكة في لبنان وليد البخاري، وجرى استعراض العلاقات الثنائية بين السعودية وفرنسا وسبل تكثيف التنسيق المشترك في عدد من المجالات بالاضافة الى مناقشة آخر تطورات الملف اللبناني.

وفي معلومات الجديد أن لودريان سيزور دولا من الخماسية قبل بلوغه بيروت، لكن لم تعرف الوجهة السياسية الرئاسية لهذه المهمة، لاسيما مع تشدد الافرقاء اللبنانيين، واستمرار نزاعاتهم على الاسم والبرنامج وشكل الحكم والحكومة وخريطة الطريق التي تمر باللامركزية الادارية والصندوق الائتماني.

واذا استمر الصراع على وتيرته حتى وصول لودريان ومن ثم الموفد القطري الرسمي، فإن افضل الطرق للخماسية ستكون عبر ” إنزال ” اسم الرئيس على المعنيين، وطرح شخصية من حواضر ما توصلت اليه المواصفات، فاستخدام ” الفصل الثالث” بمبادرته الفرنسية يقترب الى الفصل السابع او رئيس بقوة الدفع الدولي والعربي، بعدما اثبت اللبنانيون انه وبعام كامل من الفراغ لا يعرفون من السيادة الا اسمها لكن مع وقف التنفيذ. وبغياب السيادة يفتح لبنان حدوده على تهريب ونزوح وتكاليف فاقت قدرة البلد على الاحتمال، وليس آخر الأثقال في المدارس الرسمية ،اذ نقلت مفوضية اللاجئين لصحيفة النهار إحصاء مفاده أن عدد أولاد النازحين السوريين سيتجاوز 700 ألف، يتوقع أن يتم استقطاب نصفهم في المدارس.

هي احدى القنابل الموقوتة التي تهدد الكيان والوجود، وتستدرج من بين النازحين الجدد اعدادا مغلفة بثوب الارهاب الذي يتغلغل بين المجتمعات وفي المخيمات، فيما تتم معالجة ازمة النزوح بخفة وخجل وهروب ونأي بالنفس على المستوى الرسمي.

اما في القنابل التي كادت ان تكون غير موقوتة، فهي تلك التي كشفت عنها المحكمة العسكرية في حكمها على امير من امراء داعش الإرهابي عماد ياسين، الذي ألقي القبض عليه قبل سبع سنوات في مخيم عين الحلوة. وبحسب اعترافاته خطط ياسين لاغتيال رئيس الحزب التقدمي الإشتراكي السابق وليد جنبلاط وتفجير كازينو لبنان ومعامل الطاقة في الجية ومبنى تلفزيون الجديد، اذ كشف انه وبناء لاقتراح أبو الزبير وهو لبناني من ال جوهر. كان الغرض استهداف مبنى الجديد باستخدام شاحنة او سيارة مفخخة او حتى الحقائب المتفجرة، وذلك على خلفية مهاجمة المحطة للارهابيين الاسلاميين بشكل مستمر بحسب تعبيره, ولكنه لم يحقق هذا الهدف لوجود تحصينات حول المبنى.

وينضم امير داعش الى امراء حرب لبنانيين استهدفوا الجديد لكنهم تفوقوا على داعش وتمكنوا من اختراق تحصينات المبنى.

اقرأ أيضا