fbpx
مايو 18, 2024 7:31 ص
Search
Close this search box.

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاربعاء 8 اذار 2023

مقدمات نشرات الاخبار

مقدمة نشرة اخبار تلفزيون لبنان

في اليوم العالمي للمرأة نقطف التحيات العالمية واللبنانية ونقدمها من التلفزيون الأم-تلفزيون لبنان الى المرأة اللبنانية جدة وأما وأختا وابنة وحبيبة وعائلة ومنفردة وأم شهيد عربون وفاء وجميل وتضامن وتعاطف ومؤازرة خصوصا لما خاضته المرأة اللبنانية في كل الظروف القاهرة كما العادية والطبيعية وفي كل المراحل الزمنية من عمر الوطن لبنان ومن عمر الأجيال المتعاقبة وفي كل المجالات ومن دون استثناء.

وفي السياسية وبعد اعلان الرئيس بري والسيد نصرالله دعم ترشيح رئيس تيار المردة سليمان فرنجية لرئاسة الجمهورية رسميا اذا صح التعبير يكون التفاوض حول إسم أو الهوية السياسية للرئيس المقبل قد انتقل إلى المرحلة الجدية

والى مسار رصد التحركات الديبلوماسية التي يقودها في الداخل سفراء اللقاء الخماسي في باريس وهي انطلقت عمليا من خلال مروحة اللقاءات التي يعتزم اجراءها كل من السفير السعودي والسفيرة الفرنسية هذا من جهة ومن جهة ثانية الحراك البطريركي عبر جولة الموفد المطران أنطوان بونجم على شخصيات وقيادات مسيحية معنية في شكل لصيق بالانتخاب الرئاسي وهو التقى عصر اليوم وللمرة الثالثة النائب جبران باسيل .

ولقد اكدت اوساط بكركي ان جولة ابو نجم مستمرة ولم تنته بعد كي يبنى على النتائج مقتضاها.
وفي سياق الاستحقا أكد وزير الاعلام زياد المكاري ردا على ما أثير عن دعم ترشيح الثنائي لفرنجية رد بأنه مسار طبيعي لعملية انتخاب رئيس للجمهورية.. بالتوازي

وقبل زيارة مقررة لرئيس الحكومة نجيب ميقاتي الاسبوع المقبل الى حاضرة الفاتيكان للقاء قداسة البابا فرنسيس حاملا الملف اللبناني بكل تشعباته وتعقيداته شرع ميقاتي بسلسلة زيارات لعدد من المرجعيات المسيحية وقد استهلها اليوم بزيارة بطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك يوسف العبسي مشيرا من الربوة الى أن باب الخلاص في الوقت الحاضر يتمثل في قيام المؤسسات الدستورية بعملها كاملا وأن المسار يبدأ بانتخاب رئيس للجمهورية ثم بتأليف حكومة جديدة للقيام بالاصلاحات المطلوبة.

مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ان بي ان

على فالق الإستحقاق الرئاسي ولد ترشيح الثنائي الوطني لرئيس تيار المرده سليمان فرنجية حراكا على المستوى الدبلوماسي في كل الإتجاهات ودفع الى التعبير عن مواقف إرتدادية على مستوى السياسة بعد ركود كان أصاب الملف برمته على مسافة دزينة من الجلسات الإنتخابية

أما السؤال الذي بات ينتظر أفعالا لملاقاة الثنائي في منتصف الطريق:هل تحذو بقية القوى والكتل حذوه لجهة طرح مرشح جدي أو أكثر فيصار الى الدعوة لجلسة انتخابية يتنافس فيها كل المرشحين وتنتج رئيسا؟

دعوة شدد فرنجية على ضرورة حضور ثلثي اعضاء المجلس النيابي في جلسة انتخاب الرئيس الجديد ما يعني حضور نصف النواب المسيحيين لتأمين الميثاقية وانتقد فرنجية من يفسر الدستور على مزاجه داعيا البعض ممن لا يريدون الدستور ان تكون لديهم الجرأة للمطالبة بتعديله.

في المنطقة حراك ايضا وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان يصل غدا إلى دمشق قادما من انقرة متابعة للمحادثات بخصوص انعقاد اجتماع رباعي يضم وزراء خارجية سوريا وروسيا وايران وتركيا في موسكو الأسبوع المقبل

في كيان الاحتلالترقب للتظاهرات المقررة مساء الخميس في وقت تواصلت فيه الاحتجاجات الحاشدة لا سيما في محيط مقر الحكومة الاسرائيلية في تل ابيب تنديدا بخطط الاصلاحات القضائية.

وبعيدا عن كل هذه التفاصيل اليوم هو الخامس عشر من شعبان ذكرى ولادة الامام المهدي (ع) المخلص الإمام الذي بظهوره سيملأ الأرض قسطا وعدلا بعدما ملئت ظلما وجورا واليوم أيضا هو الثامن من اذار.. يوم المرأة العالمي… المرأة الإنسان قبل أي شيء آخر….والمرأة التي تقف خلف كل عظيم.. لأن العظيم قد يكون رجلا وقد يكون امرأة… فكل عام وأنتن بخير….

مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ام تي في

ماذا اراد ثنائي امل – حزب الله من ترشيحه سليمان فرنجية لرئاسة الجمهورية ؟ هل اراد حقا اعطاء المعركة الرئاسية لرئيس تيار المردة دفعا ايجابيا ، ام تقديم الترشيح كورقة مقايضة مع الجهات الاقليمية والدولية ؟ في الشكل اولا، الطريقة التي أعلن بها الترشيح لم تخدم فرنجية . اذ لم يعلن الأخير ترشحه شخصيا ، بل رشحه نبيه بري ثم حسن نصر الله ، ما حوله مرشح مواجهة . أما في الأساس فلا شيء يدل على ان الثنائي مصر على خياره… آخر دليل الموقف الذي عبر عنه نائب الامين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم في تغريدة حيث كتب: “طريقان لا ثالث لهما . فاما طرح الكتل لاسماء المرشحين لديها للرئاسة والحوار في ما بينها لتأمين الترجيح لأحدهم ، واما التمترس حول خياراتها وعدم انجاز الاستحقاق الى اجل غير مسمى” . التغريدة تعني بوضوح ان حزب الله يعرف انه غير قادر على حسم العملية الانتخابية لمصلحة فرنجية ، لذلك يريد الحوار ويطلبه ويستدرج الاطراف المعنية اليه ، لكن الاطراف المذكورة … لا تستجيب !
في الاثناء المواقف غير المؤيدة لانتخاب فرنجية تتواصل. والموقف الابرز اليوم جاء من كتلة الاعتدال الوطني التي زارت مفتي الجمهورية، وقد اعلن باسمها النائب وليد البعريني انها لن تكون مع طرف ضد آخر، اي انها ترفض مرشح التحدي والمواجهة.

بالتوازي، اعلن النائب نبيل بدر انه لن ينتخب سليمان فرنجية لأنه يعتبره مرشح تحد. لكن الموقف الابرز جاء من النائب سجيع عطية الذي قال ان كتلة الاعتدال تسير باسم فرنجية في حال لم يكن هناك فيتو سعودي عليه.علما ان الفيتو السعودي يتثبت يوما بعد يوم. فبعد موقف السفير البخاري ، جاءت مقالة صحيفة عكاظ لتثبت ان الطريق ليست معبدة سعوديا امام فرنجية، وخصوصا بعدما تحول مرشح طرف ، ولم يتمكن من ان يبقى مرشحا توافقيا توفيقيا. كلها معطيات تقلص من حظوظ فرنجية، وتعيد المعركة الرئاسية الى النقطة الصفر، وتثبت ان عملية عض الاصابع بين الاطراف المحلية والاقليمية والدولية المعنية بالشأن الرئاسي مستمرة حتى اشعار آخر. فمن سيقول آخ أولا؟.

مقدمة نشرة اخبار تلفزيون او تي في

بعد قطع الطريق، ولو في هذه المرحلة، على ترشيح قائد الجيش من خلال رفض رئيس مجلس النواب تعديل الدستور، أو الانتخاب بلا تعديل على غرار عام 2008، وإثر ترشيح سليمان فرنجية من قبل نبيه بري ثم السيد حسن نصرالله، ولو تحت شعار التبني، ثلاث مطبات كبيرة تحول حتى الآن دون وصول رئيس تيار المردة الى بعبدا:

المطب الأول ميثاقي، ويعبر عنه خير تعبير، تقاطع القوى والشخصيات المسيحية النيابية في غالبيتها الساحقة عند رفض ترشيحه، ولو لأسباب مختلفة، ما يجعل تمثيله النيابي حتى اللحظة، محدودا ومحصورا جدا على المستوى المسيحي، الى درجة يستحيل معها تسويقه رئاسيا في وضعه الحالي، حتى لدى الجهات المحلية والخارجية الداعمة او غير الممانعة على الأقل، لانتخابه. أما تغيير الوضعية الراهنة، فيتطلب من فرنجية إما تفاهما مع التيار الوطني الحر، أو تسوية مع القوات اللبنانية، والأمران يحتاجان اليوم الى ما يشبه المعجزة.

المطب الثاني دستوري، ويتمثل بشكل واضح بعجز القوى المؤيدة له عن تأمين نصاب الثلثين الذي يتطلب ستة وثمانين نائبا، في ضوء اعلان القوات والكتائب وحلفائهما عن تعطيل النصاب لمنع وصوله، فضلا عن موقف التيار، الى جانب انعدام القدرة على تأمين أكثرية الخمسة وستين نائبا، بفعل موقف النائب جبران باسيل بشكل خاص، حتى ولو انضم المترددون في أكثرهم الى معسكر بنشعي.

اما المطب الثالث فسعودي، حيث قطعت صحيفة عكاظ الشك باليقين، من خلال ما نشرته في الساعات الاخيرة من صور معبرة، ومقالات قاسية في حق فرنجية وعلاقته بحزب الله، تؤكد ما تسرب أخيرا عن موقف المملكة في اللقاء الخماسي الذي استضافته باريس، لناحية رفض انتخاب رئيس حليف لحزب الله والمحور الإيراني، وهو ما ترجم على أرض لبنان من خلال زيارات السفير السعودي وليد البخاري وتغريداته، فضلا عن عودة سمير جعجع الى رفع سقف تعطيل النصاب، بعدما كان ابدى مرونة معينة في انتظار اشارة الرياض.

هل يمكن لفرنجية تجاوز تلك المطبات؟ بعض أول يعول على تقارب إيراني-سعودي، وسعودي-سوري… وبعض ثان يراهن على تعب التيار او تراجع القوات. أما البعض الثالث، فيسأل عن برنامج رئيس المردة وقائد الجيش وسائر الاسماء المتداولة للخروج من الأزمة. فهنا بيت القصيد. أما شخص الرئيس، فيكاد يكون تفصيلا في ظل انهيار لبنان.

مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ال بي سي

إعتبارا من منتصف آذار، تنطلق مناورة الرمال الحمراء العسكرية بين الولايات المتحدة والسعودية, مسرحها صحراء المملكة, وهدفها محاكاة التصدي لحرب الطائرات من دون طيار, بعدما احرزت ايران تقدما كبيرا في صناعة الحرب هذه.

“الرمال الحمراء” تأتي في لحظة دولية واقليمية هامة.

فايران تمد روسيا بالدرونز في حربها ضد اوكرانيا, وتمد الحوثيين بالسلاح نفسه في حرب اليمن, وقد استخدم هذا السلاح لقصف شركة آرامكو في السعودية وقصف مرافئ في الامارات.

تدفق الدرونز سيكون ساحقا للدفاعات الجوية الاقليمية, في حال اندلاع حرب مع ايران او وكلائها بحسب مسؤولي الدفاع الاميركيين, وعلى هذا الاساس, كشفت باربرا ليف, مساعدة وزير الخارجية الاميركية لشؤون الشرق الأدنى، أن القيادة المركزية الأميركية تعمل على إنشاء بنية أمنية متكاملة للمنطقة، تكون السعودية جزءا مركزيا فيها.

هذه هي التطورات المهمة في المنطقة, وحتى لو تبين ان الصراعات خفتت جزئيا، الا ان القلق الدائم يتمثل في تمدد طهران نحو البلدان الضعيفة في كل من اليمن والعراق وسوريا وصولا الى لبنان.

في هذه الخريطة المعقدة, تتقارب الدول او تتباعد, ويبدو اليوم ان المصالح الاميركية السعودية تعود ولو تدريجيا الى موقعها التاريخي, في ما يبرز تباعد فرنسي سعودي على اكثر من ملف.

فبعد دخول الرئيس الفرنسي على خط ايران ومفاوضاتها النووية, وتقلب العلاقة بين البلدين حتى بروز ملف الرهائن الفرنسيين في ايران بحسب باريس, اضافة الى تدخل فرنسا في العراق عبر المشاركة في قمة بغداد للتعاون والمشاركة بجزئيها, ومن ثم لبنان, وعدم تمكن ماكرون من احراز اي تقدم على كل هذه المحاور, يبدو ان رسالة السعودية واضحة: لا تغير في موقف المملكة من لبنان والفراغ الرئاسي الحاصل فيه, ولا قبول لاي مبادرة فرنسية كانت او غيرها تبقي الستاتيكو, وليتحمل اللبنانيون مسؤولية خياراتهم.

فهل وصلت الرسالة من الرياض الى باريس؟ وهل ستفتح على اساسها معركة رئاسة الجمهورية الفعلية؟

أشهر صعبة تنتظر اللبنانيات واللبنانيين, لا سيما من يخضن معركة البقاء…. معركة اذا فازت الفتيات والسيدات بنتيجتها, ستشاركن حتما بدفع النمو الاقتصادي للبنان.

مقدمة نشرة اخبار تلفزيون الجديد

جمهورية بمعسكرين .. اما الفخامة فمع وقف التنفيذ حتى اشعار سياسي آخر. فكل المواقف تنصب الكمائن وتنتظر جثة مرشحها عند حافة النهر…

والمعسكران اقاما خيم التعطيل الى اجل مسمم وغير مسمى.

وزرعت الكتل حواجز منع المرور الى بعبدا وكل يحسب نفسه صاحب الكلمة الفصل، والورقة الرابحة في ختام الجولة، بدءا من قائد القوات اللبنانية سمير جعجع، الذي انتابته اعراض تعطيلية مفاجئة بعد ان كان من اول المؤسسين لعدم تعطيل النصاب.

وتراءى لجعجع ان معادلة مخايل الضاهر او الفوضى تولد من جديد عبر حزب الله وسليمان فرنجية.

ورأى أن تأمين 65 صوتا له اصبح شبه مستحيل والمضي بمرشح حزب الله سيعني ان درب الجلجلة طويل الامد ولم يكن هناك من تعثر للحزب بالجلجلة ودربها الطويل اذ حدد نائب الامين العام الشيخ نعيم قاسم طريقين قال ان لا ثالث لهما: إما طرح الكتل لأسماء المرشحين للرئاسة والحوار فيما بينها لتأمين الترجيح لأحدهم، وإما التمترس حول خياراتها وعدم إنجاز الاستحقاق إلى أجل غير مسمى”.

وما بين جبهتي الحزب والقوات عينة عن مواقف النواب السنة المترامية الاطراف إذ اعلن النائب نبيل بدر ان ترشيح سليمان فرنجية كما ميشال معوض وكلاهما صدامي لن نقف خلفه ونطالب برئيس توافقي.

ومع استعادة شروط الخماسية الدولية للرئيس وتحرك السفير السعودي وليد البخاري كان التيار الوطني الحر يطلق الدعوة الى التعامل مع انتخابات الرئاسة كاستحقاق لبناني سيادي، لا يتعاطى فيه الخارج، غربا او شرقا الا من خلال مصلحة لبنان ومساعدة اللبنانيين على الاتفاق في ما بينهم.

ولكن التيار الذي حرم تدخل الخارج وضع ترسانة شروط على الرئيس في الداخل فقيده بسلاسل سياسية غير منظورة وبورقته حول ما سمي الاولويات الرئاسية وان يضمن تنفيذه حكومة اصلاحية تتعاون مع مجلس نيابي ملتزم بإقرار القوانين الاصلاحية اللازمة وان يبني الدولة القوية التي لا تضرب الشراكة الميثاقية والتوازن الوطني…

وهدد التيار بأن رئيسا اقل من ذلك سيكون تهديما للوطن والكيان، وهو ما سيقاتل لمنعه.

ولتجسيد هذه الشروط على ارض بعبدا واقعيا فإن الرئيس المنتظر سيكون المعجزة الخارجة من امراض مارونية رئاسية عضال لا شفاء منها.

وبتعبير لرئيس تيار المردة سليمان فرنجية ” حبذا لو يتفق المسيحيون مرة “.

وفي اول تعليق له بعد ترشيحه من الثنائي قال فرنجيه ان موقفه السياسي على جبينه ولا يخجل به لانه لم يسع يوما الى الفتنة.

وتوجه فرنجية الى الاحزاب المسيحية بالقول: علينا ان نطبق الدستور بالانتخابات الرئاسية، وبعدم تطبيقه نكون كمجلس ملة بحيث تتفق الاحزاب المسيحية الاربعة على رئيس وعندها لا لزوم للانتخابات فهل هذا ما يريدونه؟

وفي الاتفاقات الرسمية بفرعها العسكري وقعت المعجزة اليوم في مصالحة وزير الدفاع موريس سليم وقائد الجيش جوزف عون برعاية فيليب حبيب السراي نجيب ميقاتي.

صراخ ونقاشات عاصفة وتوتر خرج من مكتب رئيس الحكومة قبل ان يتبادل المتخاصمان القبلات ويتفقا على ترسيم الحدود ضمن الخط الازرق في اليرزة وعند حدود السراي.

نقطة تفتيش مركزي ثبت ديوان المحاسبة تجوزاتها بعد تقارير وثقتها حلقات برنامج يسقط حكم الفاسد على الجديد. هي مخالفات ارتكبها رئيس التفتيش المركزي القاضي جورج عطيه في ملف مشروع شبكة الأمان الاجتماعي .

وعكس تقرير ديوان المحاسبة التجاوزات التي عرضتها الجديد من مخالفة التفتيش قانون المحاسبة العمومية لجهة انشاء منصة impact والاشكاليات القانونية المثارة حولها, ولناحية مراعاة الاصول القانونية في توقيع مذكرة التفاهم وقبول هبة من السفارة البريطانية من دون موافقة مجلس الوزراء هذا فضلا عن تعريض أمن اللبنانيين للخطر من خلال نشر بياناتهم على منصة ثبت انه جرى انشاؤها بطريقة غير شرعية.

رئيس تفتيش مركزي .. بحاجة الى تفتيش مركزي موسع .. فلماذا لا يضعه رئيس الحكومة بالتصرف او يتخذ اجراء ولو مؤقت لحين تبيان علامات قيام الدولة؟

اقرأ أيضا