fbpx
مايو 22, 2024 10:53 م
Search
Close this search box.

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الثلاثاء 9/4/2024

مقدمات نشرات الاخبار

مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ان بي ان: في فلك عيد الفطر المبارك يدور لبنان منذ الآن وملفاته الداخلية مؤجلة إلى ما بعد العطلة حيث يفترض ان تستعيد بعض حيويتها.
عشية العطلة طغى حادث خطف وقتل المسؤول في حزب القوات اللبنانية باسكال سليمان على مجمل الاهتمام السياسي والأمني.
جثة المغدور التي نقلتها إحدى العصابات الى سوريا سيتسلمها الجيش اللبناني في وقت لاحق فيما تتواصل التحقيقات مع الموقوفين لدى استخبارات الجيش بإشراف النيابة العامة التمييزية.
وعلى الأرض عمل الجيش على احتواء الموقف بعد سلسلة احتجاجات وتجاوزات قام بها مناصرو القوات في منطقة جبيل وطالت خصوصا نازحين سوريين وسيارات تحمل لوحات سورية.
من جانبها طلبت القوات اللبنانية من مناصريها إخلاء الساحات وفتح الطرقات لكنها أصرت على اعتبار قتل سليمان عملية اغتيال سياسي.
ردود الفعل على الجريمة أجمعت على استنكارها والدعوة الى ضبط النفس واستمرار التحقيقات لكشف الملابسات الكاملة والتحذير من ان الفوضى والفلتان والتجييش الطائفي اكبر أعداء السلم الأهلي.
هذا في وقت سجلت فيه دعوات إلى ضبط النفس مطالبة وسائل الاعلام بعدم تأجيج نار الفتنة.
ذلك أنه لا يجوز أي استغلال سياسي لحادثة ذات خلفية جنائية والخطاب التحريضي لا يصب في مصلحة السلم الأهلي وكذلك الأمر بالنسبة للتعبئة العمياء في بعض الأوساط وإيقاظ شبح الحرب الأهلية لا يستوي مع إرادة اللبنانيين الجامعة.
والى جبهة الجنوب حيث لم تسجل اليوم أية وقائع استثنائية في الميدان.
وقد اثنى الرئيس نبيه بري على أداء حركة أمل وحزب الله بالحفاظ على قواعد الاشتباك رغم محاولة اسرائيل استدراج المقاومة إلى حرب شاملة.
وفي ملف رئاسة الجمهورية شدد الرئيس بري في تصريحات صحفية على ان المعضلة داخلية قائلا: لو لبت القوى السياسية دعوتي الى الحوار لوفرنا الكثير من الوقت وتجنبنا الكثير من الأزمات واضاف: ليس لبنان فقط بل المنطقة كلها تنتظر انتهاء الحرب على غزة لإعادة ترتيب ملفاتها.
وارتباطا بهذه الحرب كشفت جولة المحادثات الأخيرة في القاهرة استمرار المناورة الاميركية – الإسرائيلية حول الاتفاق على هدنة في القطاع يتضمن تبادل الأسرى والمعتقلين.
وفي هذا الإطار حمل البيت الأبيض حماس مسؤولية اتخاذ قرار في شأن وقف اطلاق النار في غزة بعدما قدم المفاوضون عرضا للحركة.
لكن حماس أعلنت ان المقترح الاسرائيلي الذي تلقته من وسطاء قطريين ومصريين لا يلبي أيا من مطالب الفلسطينيين.
وإلى ذلك وفي ظل هذه الأحداث أعلن مكتب السيد علي السيستاني يوم غد الأربعاء أول أيام عيد الفطر السعيد.

=======

  • مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ام تي في

باسكال سليمان عاد جثة هامدة من سوريا. منسق القوات اللبنانية في جبيل الذي قتل في ظروف ملتبسة وغامضة لا يزال قتله يطرح أكثر من سؤال. فهل قتل بقصد السرقة، كما تروج لذلك بعض الأجهزة الأمنية الرسمية، أم غدر به إنطلاقا من موقعه الحزبي ومن معتقداته السياسية، كما ترجح ذلك القوات اللبنانية واطياف المعارضة؟ لا جواب نهائيا بعد في انتظار صدور الرواية الرسمية. وحتى الآن الرواية التي قدمت غير مقنعة كثيرا وتتضمن تفاصيل غامضة. لكن مهما كان نوع الجريمة، فإن اللبنانيين ينتظرون نتائج التحقيق وهم يأملون في أن يكون واضحا وشفافا وعلنيا، فلا يكون مصيره كمصير التحقيق في جريمة المرفأ مثلا. كذلك يأمل اللبنانيون في أن تفتح الجريمة المروعة بقوة ملف النازحين السوريين الموجودين على الأراضي اللبنانية بصورة غير شرعية. كما أن اغتيال سليمان ينبغي أن يدفع القوى الأمنية إلى أن تضع حدا لتسيب الحدود البرية الناتج من ضعف الدولة من جهة، وسيطرة قوى الأمر الواقع عليها من جهة ثانية.

=======

  • مقدمة نشرة اخبار تلفزيون المنار

حاملا لواء الشهادة، مضى الزاهد في كل شيء الا بجهاده في كل ساحات الواجب ونصرة الحق والمستضعفين، ومضى على الطريق التي احب، على طريق القدس التي حمل لواءها لعشرات السنين..

وبمعنى الوفاء لجزيل العطاء الذي قدمه القائد الجهادي الكبير اللواء محمد رضا زاهدي ورفاقه الشهداء، كان كلام الامين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصر الله في الحفل التكريمي الذي اقامه الحزب للشهيد القائد ورفاقه..

ومن رفقة السلاح الى رفقة النصر، هو حال المقاومين على شتى الجبهات التي دعمها وساندها بالمشورة والسلاح اللواء زاهدي واخوانه في الجمهورية الاسلامية الإيرانية، وعلى هذا الحال سيكون وقف اطلاق النار عاجلا ام آجلا في غزة، ليكون هزيمة مدوية لبنيامين نتنياهو وحزبه وشركاء حكومته.

اما الشراكة الاميركية الكاملة في هذه الحرب فقد كشفها جو بايدن بتمكنه من الضغط على الصهاينة بعد الحراجة العالمية التي سببوها له بقتلهم لموظفي المطبخ العالمي، فكانت فضيحة عالمية تثبت قدرة واشنطن على وقف هذه الحرب متى تشاء كما اشار سماحة السيد حسن نصر الله..

والحراجة بحسب سماحته زادتها الحماقة الصهيونية باستهداف القنصلية الايرانية في دمشق، ما عجل اتصال بايدن بنتنياهو، لكنهما لن يغيرا بالرد الايراني الذي باتوا يسلمون به جميعا..

وما سلم به الصهاينة على الجبهة اللبنانية، هو أن ضربة نوعية قد تلقاها جيشهم باسقاط المقاومة لطائرة هرمز تسعمئة – فخر الصناعة الاسرائيلية،فكانت ضربة كبيرة ببعديها العسكري والتجاري للجيش الصهيوني بحسب سماحته..

اما الحسبة الصهيونية بمفاوضات وقف اطلاق النار فهي هزيمة مدوية لبنيامين نتنياهو وحزبه وشركائه، وسيحاول عرقلة المفاوضات لان وقف اطلاق النار سيعني انتهاءه وفضحه كما قال الامين العام لحزب الله..

اما المفضوحون باحقادهم النافخون بابواق الفتنة عند كل حادث على الاراضي اللبنانية فقد سماهم السيد نصر الله ليحذر اللبنانيين من ادائهم، فحادثة خطف قيادي قواتي في جبيل فضحت حزبي القوات والكتائب والتلفزيونات الخبيثة الذين خرجوا مقررين ان حزب الله هو من خطف، ومذكرين بالحرب الاهلية..

وما جرى من تحريض وتهديد خطير جدا جدا جدا كما حذر السيد نصر الله…

=======

  • مقدمة نشرة اخبار تلفزيون او تي في

غداة انكشاف الخبر المفجع بوفاة المغدور باسكال سليمان، توزع الاهتمام المحلي اليوم بين ثلاثة اتجاهات:
الاتجاه الاول، متابعة التحقيقات مع الموقوفين السوريين، لكشف ملابسات الجريمة بشكل كامل، وتبديد الشكوك المشروعة للأهل والمحازبين وعموم اللبنانيين حول خلفياتها الفعلية، بعدما ربطتها البيانات الأمنية الرسمية بالسرقة.
الاتجاه الثاني، منع تفلت الوضع الأمني، في ضوء عمليات التحريض غير المسؤولة، سواء عبر بعض التصريحات الإعلامية أو التسجيلات المسربة أو من خلال مواقع التواصل.
أما الاتجاه الثالث، فتكثيف حملات التوعية، لناحية ان حل ازمة النزوح السوري لا يكون بالخروج على القانون ولا بالأمن الذاتي، بل بتطبيق الحلول المعروفة، التي طرحها الرئيس عون والتيار الوطني الحر منذ بداية الحرب السورية، يوم قوبلا بوابل من اتهامات العنصرية، على وقع رهانات خاطئة ندفع ثمنها اليوم.
وفي الموازاة، وفيما يستمر التصعيد الاسرائيلي في غزة والجنوب، على رغم استمرار المحادثات في القاهرة، اعلن النائب جبران باسيل توجيه رسائل الى اعضاء مجلس الامن واللجنة الخماسية والمسؤولين اللبنانيين المعنيين، للمطالبة بإصدار قرار بوقف النار في الجنوب عن مجلس الامن الدولي. ويعتبر هذا الموقف الاكثر تقدما للتيار منذ بدء حرب غزة وانخراط حزب الله، لناحية تأكيد العمل رفضا لتوحيد الساحات، وحماية للبنان الذي يحتاج قبل كل شيء الى انتخاب رئيس واعادة احياء المؤسسات.

=======

  • مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ال بي سي

من ” برمة العريس ” إلى ” برمة الضحية ” باسكال سليمان من مسقط رأسه في ميفوق، إلى سوريا، بصندوق سيارة، مقتولا، بأعقاب مسدسات على وجهه، أدمته حتى الموت.

منسق القوات اللبنانية في قضاء جبيل، في مستشفى باسل الأسد في حمص، يا لها من مفارقة، ومنها إلى لبنان حيث استوقفته جموع القواتيين في القاع وزحلة، إلى أن وصل إلى المستشفى العسكري ، ومنه إلى جبيل حيث تقام مراسم الجنازة الجمعة، وبعد ذلك يعود إلى ميفوق التي انطلق منها أول من أمس في رحلته الأخيرة.

التحقيقات التي تتولاها مديرية المخابرات في الجيش اللبناني، خلصت إلى دافع السرقة، لكن القوات اللبنانية تعتبر أن التحقيق يجب أن يكون واضحا وشفافا وعلنيا وصريحا ودقيقا بوقائعه وحيثياته… وحتى صدور نتائج هذا التحقيق، تعتبر أن باسكال سليمان تعرض لعملية اغتيال سياسية.

تركيز القوات على ” الاغتيال السياسي” عائد إلى تلوعها منه منذ عقود وصولا إلى اغتيال الياس الحصروني.

السؤال المحير هو: إذا كان الدافع هو سرقة السيارة، فلماذا أخذت العصابة جثة باسكال معها إلى سوريا؟ وإذا كانت العصابة على هذه الدرجة من الحرفية، فلماذا تخاطر و”تتلبك ” بنقل الجثة عشرات الكيلومترات داخل الأراضي اللبنانية ثم داخل الأراضي السورية؟

التحقيق مطالب بالإجابة عن هذه التساؤلات المحيرة ، وعندها تميل الحقيقة إما إلى دافع السرقة وإما إلى دافع الاغتيال السياسي، وهذا ما ستكشفه محاضر التحقيق التي من باب الشفافية يجب ان تعلن على الملأ.

=======

  • مقدمة نشرة اخبار تلفزيون الجديد

لبنان مسرح جريمة مفتوح على كل التحليلات وعلى ثأر القوات لكن مرجعيتين عسكرية ودينية أمسكتا بأوتار البلد ومنعتا العزف عليها لتأليف قطعة سياسية تنتهي بالشارع .

وليس بالخفاء قاد العماد جوزيف عون حرب الإطفاء وتشكل جنديا في صفوف الخدمة العابرة للفتنة، وعمل بدوام كامل ضابط ايقاع لسحب التوتر السياسي واقامة حواجز طيارة لتوقيف العابثين بالأمن على الهوية.

أدلى قائد الجيش بمعلوماته أمام الراعي والرعية السياسية، وأبلغهم بأن جريمة مقتل باسكال سليمان ارتكبتها عصابة سرقة لها سوابق جنائية،

وكان لرأي حكيم العسكر مفاعيله على الكنيسة وسيدها، إذ دعا البطريرك الماروني الى التروي وضبط النفس في هذا الظرف الدقيق والمتوتر سياسيا وأمنيا واجتماعيا وطلب من وسائل الإعلام عدم إطلاق تفسيرات مغلوطة وتأجيج نار الفتنة مشيرا الى ان زوجته المفجوعة أعطت اللبنانيين امثولة عظيمة بردة فعلها: “نحن أبناء القيامة، أبناء الرجاء”.

ولم تتلفظ بعبارة ثأر او قتل وختم: حمى الله لبنان وشعبه من الأشرار لم يقنع ذلك القوات اللبنانية التي أعادت رسم زياح الجريمة السياسية على مقتل مسؤولها في جبيل وأنزلت في بيان رقم 2 الاسباب الموجبة للجريمة وبينها وجود حزب الله ومقاومته وسلاحه غير الشرعي الذي ادى الى تعطيل دور الدولة وأفسح في المجال أمام عصابات السلاح .

والمشكلة الأساس من وجهة نظر القوات تكمن في جزيرة “حزب الله” المولدة للفوضى، بالحدود السائبة التي حولها الحزب إلى خط استراتيجي بين طهران وبيروت تحت عنوان وحدة الساحات فألغى الحدود اما العامل الثالث الذي قلل من هيبة الدولة قواتيا فهو ما اسمته معراب ب “خصي” إدارات الدولة القضائية والأمنية والعسكرية وغيرها من خلال منعها من العمل في مناطق معينة. غير أن إخصاء سياسيا وصل الى الدكتور سمير جعجع من الجانب الاميركي،

وعلم ان كبسة اميركية باغتته عبر رسالة تحذير من التشكيك برواية الجيش ودور قائد الجيش الذي خاضت القوات معركة التمديد له على راس المؤسسة العسكرية. وإذ أمهلت القوات لبنان واللبنانيين في عيد الفطر فإن المشهد سيصبح اكثر انقشاعا بعد مراسم دفن المغدور باسكال سليمان يوم الجمعة في كنيسة مارجرجس جبيل التي سيرأسها البطريرك الراعي بطلب من نواب القوات اللبنانية.

ودفن الضحية لن يدفن حقائق منتظرة من الاجهزة الامنية لكشف بقية عناصر الجريمة وتوقيف المتوارين من افرادها، والاهم هو الوصول الى اجماع لبناني على معالجة ملف النزوح السوري وترتيب عودة عاجلة رغم انف الامم ، فكل الاحصاءات والتصريحات والانذارات من المسؤولين اللبنانيين أنذرت وتنذر بهذه الصواعق المتفجرة، إذ كشف وزير الداخلية بسام مولوي ان خمسة وثلاثين بالمئة من الموقوفين بالسجون هم من التابعية السورية،

والاخطر ما كشفه وزير المهجرين عصام شرف الدين للجديد من أن هناك عشرين ألف مسلح داخل المخيمات “بينطلبوا” في ساعة الصفر.

تقود هذه التصريحات المأساوية الى خواء في المعالجة واستسلام لمجتمع دولي ومصالح اوروبية قررت اعتبار لبنان وطن نزوح دائم ، وبعض هذه الدول ومنظماتها وجمعياتها يقودنا من مؤتمر نزوح الى منتدى لجوء ويتاجر بنا وبالنازحين من دون ان يتحصل لبنان على ” فلس الارملة ” من الاموال المخصصة لهذا الملف .
ولا يصل هذا البلد الا الارتفاع في معدل الجريمة.

اقرأ أيضا