fbpx
يوليو 24, 2024 12:24 ص
Search
Close this search box.

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاثنين 27/5/2024

مقدمات نشرات الاخبار

مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ان بي ان: في رفح دم ما يسمى “الشرعية الدولية” قد سفح.

لا مجتمع دوليا ولا أمم متحدة ولا أي شيء آخر قادر على لجم الغول الإسرائيلي المجرم اللهم سوى فعل المقاومة.

مجزرة الخيام 2024 deja vu بل تكاد تكون سيناريو مكررا عن مجزرة قانا 1996.

مرة جديدة قام جيش الاحتلال الإسرائيلي بشن غارات على مناطق سبق له أن أجبر النازحين في رفح على التوجه إليها على أساس أنها مناطق آمنة ولا سيما أنها تقع في نطاق وكالة غوث اللاجئين (الاونروا)…وفعل آلة القتل الإسرائيلية فعلتها بحق الفلسطينيين العزل وجلهم من النساء والأطفال.

هكذا صوت الكنيست الإسرائيلي على مشروع قانون لقطع العلاقات مع وكالة الأونروا واعلنها منظمة إرهابية ولم تكد تمضي ساعات على ذلك حتى ارتكب الاحتلال جريمته.

في تطورات الجبهة الجنوبية شنت طائرة مسيرة اسرائيلية غارة على دراجة نارية أمام مدخل مستشفى صلاح غندور في مدينة بنت جبيل ما أدى الى ارتقاء المواطن علي محمود ويزاني من بلدة شقرا إضافة الى عشرة جرحى بينهم أربع حالات بحالة حرجة.

وشنت طائرات العدو غارتين على شبعا ويارون كما نفذت غارة حربية على بلدة عيترون بعد وقت قليل من الغارة التي استهدفت منزلا وسط البلدة حيث أفادت المعلومات عن سقوط شهيد.

في الشأن الداخلي اللبناني تحط طائرة الموفد الفرنسي جان ايف لودريان في بيروت غدا فيما التقى رئيس مجلس النواب نبيه بري السفيرة الأميركية ليزا جونسون قبل مغادرتها إلى واشنطن للمشاركة في اللقاء السنوي لسفراء الولايات المتحدة لإطلاعهم على ما آلت إليه الاتصالات لإنهاء الشغور في رئاسة الجمهورية.

والى بروكسل تتجه الأنظار اليوم حيث تحتضن المؤتمر الوزاري الثامن ل “دعم مستقبل سوريا والمنطقة” بمشاركة وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال عبدالله بوحبيب الذي نقل موقف لبنان من ملف النازحين السوريين مدعوما بالتوصية التي أقرها مجلس النواب واكد ضرورة وضع خارطة طريق لحلول مستدامة واستمرار تمويل النازحين حيث يتواجدون يشكل خطرا على جيران سوريا داعيا لمراجعة سياسات الدول المانحة.

=======

  • مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ام تي في

كل الانظار اتجهت الى بروكسيل، ولبنان الرسمي والشعبي كان هناك. ففي الاجتماع المخصص للنازحين السوريين دق وزير الخارجية ناقوس الخطر، مؤكدا ان لبنان يعيش خطرا وجوديا، وان مفوضية اللاجئين تكذب على الحكومة.

وعليه، طالب عبد الله بو حبيب بوضع برنامج زمني وتفصيلي لاعادة النازحين. والمهم ان وزير الخارجية لم يكن وحده في العاصمة البلجيكية، اذ ان عددا من الاحزاب اللبنانية نظمت تظاهرة رفضا لابقاء النازحين في لبنان. فهل يستجيب الاتحاد الاوروبي لمطالب لبنان الرسمي والشعبي، ام يواصل المشاركة في الجريمة الوجودية التي تهدد الوطن من اساسه؟ سياسيا، ترقب لزيارة جان ايف لودريان الى لبنان.

ووفق المعلومات فان المبعوث الرئاسي الفرنسي سيواجه بثلاث لاءات من الثناني الشيعي هي : لا لحوار خارج لبنان، لا لحوار لا يدعو اليه الرئيس بري ، ولا لحوار لا يترأسه. الا تدل اللاءات الثلاث على ان زيارة لودريان انتهت قبل ان تبدأ؟

البداية من مؤتمر النازحين في بروكسل، حيث اعلن وزير الخارجية موقفا رسميا واضحا وغير مسبوق من ملف النزوح السوري.. التفاصيل وأجواء المؤتمر نتابعها مباشرة من العاصمة البلجيكية.

=======

  • مقدمة نشرة اخبار تلفزيون او تي في

بين تطورات غزة والجنوب، ومؤتمر النازحين في بروكسل، والزيارة الجديدة لجان ايف لودريان، توزعت المتابعة المحلية اليوم.

ففي موازاة التصعيد المتواصل جنوبا، مجزرة إسرائيلية جديدة استهدفت هذه المرة خيم النازحين الفلسطينيين في رفح، اكتفى بنيامين نتنياهو بوصفها بالحادث المأسوي، متحدثا عن تحقيق، ومتجاهلا مرة جديدة، كل المواقف الإقليمية والدولية المنددة، عدا كل المعايير الأخلاقية والإنسانية.

أما في بروكسيل، فكلام عام حول حل سياسي، يشكل وحده طريقا لحل أزمة النزوح، فيما لبنان الذي تظاهر عدد من أبنائه استنكارا، يئن تحت وطأة الأزمة، التي تواطأ على تأمين استمرارها، خارج سقطت كل محاولاته لقلب نظام الحكم في سوريا، وداخل لبناني يدفع الشعب اللبناني دائما ثمن رهاناته السياسية الفاشلة.

اما وزير الخارجية اللبناني، فحذر أمام المؤتمرين من أن الانفجار اللبناني، إن حصل، ستكون له ارتدادات سلبية على دول الجوار، ومنها دول أوروبية. وشدد على أن لبنان، قد وصل إلى نقطة اللاعودة لجهة تحمل بقاء الأمور على حالها، والاستمرار بنفس السياسات المتبعة منذ أكثر من ثلاثة عشر عاما في ملف النزوح السوري.

وتبقى اخيرا على سلم الاولويات اللبنانية، زيارة الموفد الرئاسي الفرنسي، التي لا يعول عليها الا الجانب الفرنسي بالتحديد، حفاظا على ما تبقى له من نفوذ في المنطقة و لبنان، فيما يدرك الجميع ان الحوار المطلوب لرعاية الحل اللبناني أميركي-ايراني بالدرجة الاولى، من دون ان يعني ذلك شطب ادوار الآخرين في الخارج، او حذف الهامش اللبناني في القرار، حيث يبقى معيارا الميثاقية والبرنامج الإنقاذي شرطان ضروريان لوصول أي رئيس.

=======

  • مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ال بي سي

وتيرة التصعيد العسكري ترتفع من رفح إلى جنوب لبنان:

في رفح، ما زالت عملية رفع الضحايا الخمس والأربعين مستمرة، مسؤولون إسرائيليون يتحدثون عن أن غارة جوية تسببت في اندلاع حريق هائل أسفر عن مقتل خمسة وأربعين شخصا في مخيم بمدينة رفح. وقع الهجوم في حي تل السلطان حيث كان الآلاف يحتمون، وذكر الجيش الإسرائيلي أن الهجوم الجوي الذي وقع أمس الأحد، استنادا إلى “معلومات مخابراتية دقيقة”، أدى إلى مقتل رئيس مكتب حركة حماس في الضفة الغربية وقيادي كبير آخر بالحركة كان يقف وراء هجمات على إسرائيليين.

حادثة ثانية في رفح على جانب كبير من الخطورة، ولكن بين الجيش المصري والجيش الاسرائيلي: الجيش المصري تحدث اليوم عن وقوع حادث إطلاق نار بمنطقة الشريط الحدودي في رفح، “أدى إلى إستشهاد أحد العناصر المكلفين بالتأمين”، كما قال في بيان له، فيما ذكر الجيش الإسرائيلي أن حادث إطلاق النار الذي أدى إلى مقتل جندي مصري “قيد التحقيق”.

على الجبهة مع لبنان يزداد التصعيد، فيما اللبنانيون منهمكون بما سيسفر عنه مؤتمر بروكسيل الذي يتابع ملف النازحين الذين تظهر كل الوقائع أنهم يستمرون في النزوح يوميا، بفضل المهربين.

وقبل الدخول في تفاصيل النشرة، يبدو ان في لبنان، كل يوم فضيحة. فبعدما اثارت “أل بي سي آي” فضيحة الزيوت المسرطنة في مرفا بيروت، اليوم فضيحة “الأرقام الأمنية “. فهناك محظيون يضعون على سياراتهم لوحات إسمها “ارقام امنية” ما قصتها؟ التفاصيل في سياق النشرة، لكن البداية من مؤتمر بروكسيل.

=======

  • مقدمة نشرة اخبار تلفزيون الجديد

آسفون .. لقد أحرقناكم , وحولنا اجساد رفح الطرية الى هياكل متفحمة , لكنا لن نعتذر ولن ننهي الحرب .. هذا مضمون غير حرفي لما أدلى به بنيامين نتنياهو امام الكنيست اليوم قائلا إن حادثة رفح كانت خطأ كارثيا ومأساويا، غير أننا إذا انهينا الحرب نكون قد استسلمنا لشروط السنوار التي تشكل خطرا على وجودنا .

ومتلازمة السنوار التي تلاحق نتنياهو توجته ملكا على بحر الدم وهو يواصل عدوانه كالمعتاد طالما أن ردود الفعل الدولية والعربية استقرت عند الصدمة وهول الفاجعة والأسف , وآخر ما في خيل الاوروبيين هو ركوب موجة المؤتمر الدولي لحل الدولتين .حل نتنياهو ناس الدولة الفلسطينية وأباد أهل غزة ونكل بالضفة، وعند الوصول الى مقترح حل الدولتين يكون قد أنجز مهمة الدولة بلا شعب والارض من دون سكانها .

وكما لم تعترف اسرائيل بقرارات جنائية دولية وبمحكمة العدل والقرارات الاممية ودفنت كل اتفاق وقعت او لم توقع عليه فإنها ايضا ستعبر فوق الطرح الاوروبي الذي قدمه اليوم جوزيب بوريل في بروكسل، والعاصمة البلجيكة تحولت من مؤتمر النزوح الى محاكمة علنية لاسرائيل على جريمة رفح، وإن أدرجت هذه المحاكمة في عداد الاقوال، وعقد وزراء خارجية إسبانيا وإيرلندا والنرويج مؤتمرا صحفيا أعلنوا فيه انهم سيطلبون من الوزراء الأوروبيين الآخرين دعم عمل المحكمة الدولية واحترام قراراتها تجاه اسرائيل.

ومؤتمر بروكسل للنازحين ليس المكان المناسب للحل، بل لرفع الشكوى والضغط اوروبيا على دولة المجازر الاسرائيلية المستقلة . وهذا الاستقلال صادقت عليه الولايات المتحدة، التي بعد يوم وليلة على مجزرة رفح لا تزال في مرحلة التقييم لما حدث. وقال البيت الابيض إننا نتواصل بشكل فعال مع الجيش الاسرائيلي والشركاء لمعرفة الملابسات، وإن على اسرائيل اتخاذ كل التدابير اللازمة لحماية المدنيين واللافت ان الجرم وقع ..

اسرائيل اعترفت وقالت إنه عمل مأساوي والصورة تحكي بالدم الملموس .. فيما البيت الابيض يعاين ويرفع البصمات ولا يزال في مرحلة التقييم في وقت سارع الرئيس جو بايدن في 7 اكتوبر الى تبني روايات مزعومة عن حالات اغتصاب وذبح اطفال أثبتت التقارير عدم صحتها .

ومن رواسب بروكسل وما تبقى لبحث جدول النازحين فإن وزير الخارجية اللبناني عبدالله بوحبيب اصطحب معه إجماعا لبنانيا نادر الوجود وأفرغ محتواه في قلب اوروبا . لبنان حكومة وشعبا وفئات ومناطق وطوائف واحزابا يبلغكم بأنا وصلنا إلى نقطة اللاعودة لجهة تحمل عبء النزوح والاستمرار بسياسيات متبعة منذ أكثر من ثلاثة عشر عاما .. وقد جئنا اليوم لطرح حلول متوافقة مع القوانين اللبنانية والدولية.

وبما يشبه التهديد قال بوحبيب : الحل او الفوضى التي، بعكس ما يعتقد البعض، لن تكون أوروبا بمنأى عن تبعاتها، رغما عن إرادتنا. فلقد ازدادت أحوالنا سوءا وتحول بلدنا إلى سجن كبير وضخم تصدعت جدرانه و لم يعد قادرا على تحمل هذا الكم من النزوح وهذه المدة الطويلة. والانفجار إذا وقع سيكون له ارتدادات سلبية على دول الجوار، ومنها دول أوروبية مفوضيتكم لا تقول الحقيقة , تخفي عنا الداتا , تحابي الجمعيات وأصبحت جزءا من المشكلة بدل ان تكون الحل .

وبناء على ما تقدم، دق وزير الخارجية ناقوس الخطر على اوروبا ،وهددها بأن انهيار الهيكل سيكون علينا وعليكم وعندما يصاب لبنان بالرشح، ويسقط رغما عن إرادتنا، ، ستصاب أوروبا بالعدوى، وسنتحول جميعا إلى ضحايا حيث لا ينفع الندم.

اقرأ أيضا