fbpx
يوليو 23, 2024 3:18 م
Search
Close this search box.

مقدمات نشرات الاخبار المساية ليوم الاربعاء 12/6/2024

مقدمات نشرات الاخبار

مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ان بي ان: في كل مرة على نفسها تجني “براقش … اسرائيل” ولاسيما في الميدان الحدودي مع لبنان الذي كان في الساعات الأخيرة شاهدا على جولة جديدة من التصعيد.

الجولة بدأت باغتيال العدو اربعة مقاومين أحدهم قيادي ميداني في غارة حربية على بلدة جويا.
لم تمر ساعات إلا وجاء الرد المقاوم القوي على شكل صليات صاروخية كثيفة انهالت على طول الشمال الفلسطيني المحتل وعرضه

وأحصت وسائل الاعلام العبرية سقوط اكثر من مئة وسبعين صاروخا في نحو ساعة واحدة توزعت على مواقع ومنشآت عسكرية وصناعية وبلغت عكا وصفد وصولا الى طبريا للمرة الأولى منذ الثامن من تشرين الأول الماضي.

ولفتت وسائل الاعلام العبرية نقلا عن المصادر الأمنية والاعلامية الاسرائيلية الى ان هذه الضربة الصاروخية هي الأكبر من حيث العدد والنوع وقد ادت الى انقطاع التيار الكهربائي واندلاع حرائق ضخمة.

الوضع الصعب الذي بات يعانيه المستوطنون عكسه أحد مسؤولي المستوطنات بقوله إن سكان الشمال يرتجفون خوفا فيما تبث محطات التلفزيون الاسرائيلية برامج عن الطعام “ويبدو ان الدولة الشمالية ليست تابعة لإسرائيل والحكومة بعيدة عن الواقع”.

والواقع ان القواعد الردعية التي ارستها المقاومة تفعل فعلها في كيان العدو حيث قال مسؤول اسرائيلي اليوم “اننا نخشى مهاجمة البنية التحتية في لبنان لئلا يقصف اللبنانيون اهدافا بعيدة المدى في اسرائيل”.

وفي بيروت أطل الرئيس نبيه بري على المشهد الميداني بمقاربة قال فيها: “منذ اليوم الأول تصلنا رسائل تبدي تخوفها من توسع الحرب وهذا صحيح لكن “نحنا ما بنخفش ومعودين على التهديدات مشيرا الى ان من إنجازات المقاومة في هذه الحرب ان السماء لم تعد لهم وحدهم في اشارة الى الصهاينة.

ومن خارج لبنان برزت تصريحات لوزير الخارجية الايراني بالإنابة علي باقري كني قال فيها “اننا ننصح اسرائيل بعدم السقوط من حفرة غزة الى بئر لبنان”.

وفي ما يتعلق بالعدوان الاسرائيلي على غزة يتقدم مسار مقترح الهدنة الذي اعلنه الرئيس الأميركي جو بايدن.

وفي جديد هذا المسار سلمت حركتا حماس والجهاد الاسلامي بإسم الفصائل الفلسطينية الرد على المقترح الى الوسطاء المصريين والقطريين الذين يدرسونه تماما كما تفعل الولايات المتحدة حيث قال البيت الأبيض إنه سيأخذ الوقت الكافي لتقييم رد حماس بالطريقة المناسبة ومن ثم معرفة الخطوات التالية.

وفيما اكدت حماس ان الرد على المقترح يشدد على ضرورة وقف العدوان على غزة بشكل متواصل نقلت وكالات انباء عالمية عن مصدر مطلع على المباحثات ان الرد الفلسطيني تضمن تعديلات في الجدول الزمني لوقف اطلاق النار الدائم.

وبانتظار الاتجاهات التي ستنحوها جبهتا جنوب لبنان وغزة تنشغل الساحة الداخلية بالجولات السياسية المتصلة بالملف الرئاسي المتعثر.

وفيما أنجز الحزب التقدمي الاشتراكي الجولة الأولى من حراكه باتجاه الكتل النيابية واصل التيار الوطني الحر لقاءاته معها فاجتمع رئيسه النائب جبران باسيل اليوم مع رئيس الحزب التقدمي النائب تيمور جنبلاط وكتلة الاعتدال.

هذه الحراكات أدرجتها مصادر سياسية في خانة الإيجابيات آملة ترجمات عملية لها.

في شأن منفصل فإن مجلس الوزراء على موعد مع جلسة بعد غد الجمعة في رصيدها تسعة وعشرون بندا أبرزها الدراسة التي أعدها البنك الدولي حول اثر النزوح السوري على لبنان.

=======

  • مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ام تي في

ضربة موجعة تلقاها حزب الله باغتيال أحد أبرز قادته “أبو طالب”، وهو من شريحة الحاضرين منذ سنوات في الخطوط القتالية للحزب، في لبنان وخارجه. وأبو طالب القائد ال 13 الذي تغتاله إسرائيل منذ السابع من تشرين الأول.

المواجهة العسكرية المتواصلة في الجنوب وغزة ، تتزامن مع الشمعة الأولى لإغلاق مجلس النواب أمام صندوق الاقتراع الرئاسي. في حين لا يزال رئيس مجلس النواب نبيه بري يشترط الجلوس حول طاولة الحوار، قبل فك الأقفال الرئاسية…
لكن حتى اللحظة، المحاولات الجارية لا تبشر بالخير.

وقد لفت اليوم ما أعلنته أوساط الاشتراكي لل MTV، ” أن اللياقة كانت تقتضي أن ينتظر جبران باسيل نهاية جولتنا ليبدأ حراكه. لكنه يبدو متحمسا لعزل القوات ليصبح المحاور المسيحي ويؤمن استمراريته في العهد المقبل”.

=======

  • مقدمة نشرة اخبار تلفزيون او تي في

بمؤتمر صحافي يعقده الخامسة من بعد ظهر الغد في المقر العام للتيار الوطني الحر في ميرنا الشالوحي، وبعد إنجاز اللقاءات مع غالبية الكتل النيابية، يطلع النائب جبران باسيل الرأي العام على حصيلة الجولة التي أطلقها، في مسعى إلى خلق مساحة تشاورية مشتركة تفضي الى تسهيل انجاز الاستحقاق الرئاسي، من خلال الفرصة الجدية التي قد تكون متاحة، بالتوصل الى توافق على رئيس يحمل لواء حماية لبنان وبناء الدولة
معا، وإلا إنهاء الفراغ بالانتخاب من خلال جلسات ودورات متتالية.

واليوم، جال وفد التيار برئاسة باسيل بين اللقاء الديموقراطي وكتلة الاعتدال، كما التقى عددا من النواب المستقلين في مكتب النائب الياس جرادة. واشارت معلومات ال او.تي.في. في هذا الاطار، الى ان اللقاء مع قيادة الحزب التقدمي الاشتراكي غلب عليه الطابع العملي، من خلال التفاهم على آلية للعمل المشترك، في ضوء التقارب الكبير بين الطرفين حول سبل مقاربة الملف الرئاسي، مع إمكانية اللقاء مجددا بعد عيد الأضحى على المستوى النيابي، كما تم الاتفاق مع كتلة الاعتدال على مواصلة التنسيق، كل في النطاق الذي يكون قادرا على التحرك فيه بما يخدم الهدف المشترك.

وفي غضون ذلك، لا يزال الاخذ والرد هو الطاغي على مفاوضات الهدنة المتعثرة في غزة، حيث كشف وزير الخارجية الاميركية انتوني بلينكن خلال مؤتمر صحافي مع رئيس الوزراء وزير الخارجية القطرية محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في الدوحة ان بعض مقترحات حماس اليوم يتجاوز ما قبلته في السابق.

وتطرق بلينكن الى الوضع في جنوب لبنان، معتبرا ان الاتفاق حول غزة سيكون تأثيره هائلا في خفض التوتر بين إسرائيل و لبنان، مؤكدا السعي الى منع التصعيد في الجنوب، اذ لا أحد يرغب في حرب جديدة هناك، ولافتا إلى ان ستين الف إسرائيلي لا يستطيعون العودة إلى منازلهم بسبب صواريخ حزب الله.

وفي الموازاة، بلغ التصعيد في الجنوب مستوى يكاد يكون الأعنف منذ بدء الحرب، حيث واصل العدو اعتداءاته، كما تلقى سلسلة من الضربات الموجعة، حيث توعد رئيس المجلس التنفيذي لحزب الله هاشم صفي الدين بزيادة العمليات ضد اسرائيل كما ونوعا.

=======

  • مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ال بي سي

عندما يتحدث وزير الخارجية القطري عن القلق من جسر الهوة الذي يأخذ كثيرا من الوقت بين اسرائيل وحركة حماس، وعندما يعلن نظيره الاميركي ان العمل جار لتهيئة مسار يهدف الى وضع نهاية للحرب وان حماس رفضت طرح وقف النار، فهذا يعني ان المواجهة مستمرة بين الطرفين، وستتخللها جولات من المحادثات واخرى من القتال.

في صلب هذه المواجهة نقع نحن، وهذا ما اكده انطوني بلينكن قائلا: ليس هناك شك لدي بأن أفضل طريقة للتوصل إلى حل دبلوماسي مع لبنان، التوصل إلى وقف للنار في غزة، وهذا سيخفف قدرا هائلا من الضغط، ختم الوزير الاميركي.

الضغط الذي تحدث عنه بلينكن تصاعد ميدانيا، من لحظة اغتيال “ابو طالب” وهو كادر كبير من كوادر حزب الله امس، الى الرد على العملية باستهداف شمال اسرائيل بمئات الصواريخ والمسيرات اليوم.

ضغط لن يتوسع نحو حرب شاملة حتى الان، لأن للحرب اسبابها، وظروفها ونتائجها، وكلا الطرفين يدرسان ذلك بتأن، لا سيما مع ما يعتبره حزب الله فتح المواجهة الجوية مع اسرائيل.

وكما الوضع على حاله ميدانيا، كذلك رئاسيا.

فالحل هناك مؤجل، أما المبادرات، فلم تنضج حتى الساعة انتخاب رئيس، لا داخليا ولا خارجيا، حيث الاولوية اليوم لصفقة تؤمن وقف النار واطلاق الاسرى وتحقيق تفاهم ديبلوماسي مع لبنان بوساطة اميركية.
مقالات ذات صلة…

=======

  • مقدمة نشرة اخبار تلفزيون الجديد

اصطدم الشهر الثامن بجدار الحرب الشاملة لكن القبة السياسية الاميركية التقطت كرة النار على الجانبين في محاولة لاعادتها الى قواعد اشتباكها.

مئتان وخمسة عشر صاروخا برعبها وصفارات انذارها هطلت مطرا ناريا على صفد ونهاريا وشرق حيفا وصولا الى شمال غور الأردن وكان مصنع “بلاسان” للصناعات العسكرية في مستوطنة سعسع الهدف الابرز من ضمن بنك اهداف للمقاومة التي طال عمقها مدى يفوق العشرين كيلومترا.

فالصواريخ جاءت انقضاضية على فعل ارتكبته اسرائيل عندما اغتالت ارفع قائد عسكري لحزب الله في بلدة جويا، الحاج أبو طالب مسؤول ميداني برتبة لواء كان يشرف على خطوط النار في فرقة النصر التي تتولى العمليات العسكرية من جنوب نهر الليطاني الى بنت جبيل وصولا إلى مزارع شبعا صنفته اوساط الحزب ضمن مسؤولي الجيل الاول الذي انخرط في قتال حرب البوسنة أوائل التسعينيات

ولقيمته العسكرية الرفيعة جاءت الصواريخ اكثر رفعة بالعدد وتحولت سماء المستوطنات الى خيوط بيضاء متشابكة اما الرد الاسرائيلي فلا يزال مستمرا على قرى عدة بقصف وغارات لم تحيد حتى فرق المسعفين الذين يهرعون للانقاذ.

وأطبقت الغارات الاسرائيلية المنازل على اصحابها وبينها منزل في ياطر، حيث نجا صاحبه بأعجوبة وسحب من تحت الانقاض على وقع هتافات للمقاومة.

وفي تشييع الشهيد ابو طالب قال رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله السيد هاشم صفي الدين إنه “إذا كان العدو يصرخ ويئن مما أصابه في شمال فلسطين فليجهز نفسه للبكاء والعويل.

ومنعا للفراغ في الجبهات كان النائب حسن فضل الله يؤكد: عندما يرتقي من المقاومة قائد شهيدا يحمل الراية قائد آخر ونواصل التقدم إلى الأمام.

ولأن جبهتي الجنوب اللبناني والشمال الفلسطيني شهدتا على اكثر الايام النارية منذ الثامن من تشرين، فقد ادخلت الدبلوماسية الاميركية هذا المستجد ضمن المفاوضات التي يجريها وزير الخارجية انطوني بلينكن في الدوحة ويستكتشف فيها رد حماس على المقترح الاميركي

ومع تأهب اسرائيل في الشمال قال بلينكن : هناك ستون ألف إسرائيلي لا يستطيعون العودة إلى منازلهم بسبب صواريخ حزب الله، و نحاول منع التصعيد في جنوب لبنان ولا أحد يرغب في حرب جديدة هناك وايد بلينكن الحل الدبلوماسي في جبهة لبنان ، وهذا ما يدفع نحو تفعيل الخطوط بين بيروت وواشنطن والابقاء على القنوات مفتوحة على اسلاك الرئيس نبيه بري والموفد الاميركي اموس هوكستين.

وتتحدث المصادر عن وساطة طلبها هوكستين لقيام حزب الله باقناع حماس بالقبول بالمقترح الاميركي،غير ان بلينكن بنفسه يقيم حاليا في دوحة الوساطات التي تستضيف حماس على ارضها، وقد اعلن وزير الخارجية الاميركية بعد لقائه امير قطر ووزير خارجيته ان هناك فجوات في مواقف حماس واسرائيل يمكن جسرها.

واذ اوضح البيت الابيض ان ملاحظات حماس على المقترح طفيفة ,طالب بلينكن ب(نعم) واضحة من الحركة مضيفا أن مقترح الصفقة الذي قدمه بايدن هو نفسه الذي قبلته حماس ذاتها في شهر ايار الماضي، وشدد على ان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أكد له موافقة إسرائيل على مقترح الصفقة المعروض.

وقياسا مع اصعب الحروب واطولها واشدها تعقيدا في المفاوضات، فإن حلقة دورانها النارية تنحني امام قدرة اللبنانيين على اللف والدوران في الملف الرئاسي فالتيار اختتم جولة مبادرته .. الاشتراكي سبقه الى مسك الختام .. والاعتدال يحلل بين المبادرتين .اما الرئيس .. فسيحتاج اولا الى وقف اطلاق النار السياسي والذي دخل مدار العصفورية وقاد الدكتور سمير جعجع الى ان ” يحكي متوالي ” ويرد على الرئيس نبيه بري بلهجة نصف الثنائي.

اقرأ أيضا