نجم الروك البريطاني أقر بذنبه بتهمة الضرب لحارس فندق في فلوريدا في ذلك اليوم

أقرّ نجم الروك البريطاني رود ستيوارت ونجله شون بأنهما مذنبان بتهمة "الضرب البسيط" لحارس في أحد فنادق فلوريدا

نجم الروك البريطاني أقر بذنبه بتهمة الضرب لحارس فندق في فلوريدا في ذلك اليوم
نجم الروك البريطاني رود ستيوارت في الخامس من كانون الأول/ديسمبر 2017 في غلاسغو أ ف ب

وذلك  خلال سهرة رأس السنة عام 2019، على ما أعلنت جهة الادعاء الجمعة. 
إلا أن أي عقوبة لم تفرض رسمياً على الرجلين. 

وكان المغني البالغ 76 عاما مع عائلته في فندق "بريكرز" في بالم بيتش عندما منعوا من دخول حفلة مقامة للأطفال في الفندق.

واتُهم رود ستيوارت الذي عُرف بأغنيات مثل "ماغي ماي" و"يو وير إت ويل" بضرب الحارس المشرف على الحفلة على قفصه الصدري عندما لم يذعن لاحتجاجات ابنه.

وكان مغني فرقة "فايسز" السابق المعروف بصوته الأجش وشعره الأشقر يحاكم بتهمة "الضرب البسيط" وهي جنحة تعاقب عادة بفرض غرامة مالية.

لكن بعد اعتراف المغني ونجله بالذنب، قرر القاضي عدم فرض أي عقوبة عليهما، ما يعني أن لا إدانة رسمية لهما، وهو ما يجنب المحكمة في الوقت نفسه إجراءً طويلًا ومكلفاً.

وقال وكيل الدفاع عن النجم المحامي غي فرونستين في بيان تلقته وكالة فرانس برس إن "أحداً لم يصب بأذى في الحادث ولم تجد هيئة المحلفين ان السير رود ستيوارت مذنب".

وأوضح أن المغني أقر بأنه مذنب لتجنب محاكمة علنية "مزعجة وغير ضرورية".

وقال ناطق باسم المدعي العام لوكالة فرانس برس ان ضحية "الاعتداء" جيسي ديكسون لم يعارض هذا الحل.

وحصل رود ستيوارت الذي أصدر أكثر من ثلاثين ألبوماً على لقب "سير" من الملكة إليزابيث الثانية عام 2016. وفي نهاية العام 2019، كشف أنه نجح في محاربة سرطان البروستات.

أما نجله شون (41 عاماً) فمعروف بإدمانه وتورطه في مشكلات. وفي العام 2002، أوقف بتهمة الاعتداء على رجل أمام مطعم في ماليبو خلال شجار توقف بتدخل الممثل دين كاين الذي أدى دور سوبرمان في المسلسل التلفزيوني "لويس أند كلارك".

وأوقف مجدداً عام 2015 في مطار ميامي فيما كان يدور على حزام الأمتعة في منطقة مغلقة أمام العامة.