fbpx
أبريل 20, 2024 5:29 م
Search
Close this search box.

غوغل تعرض سياحاً للخطر.. خرائط خاطئة تقودهم إلى نهر تماسيح

أدت خرائط غوغل إلى توجيه سائحين ألمانيين إلى البرية الأسترالية الشاسعة بشكل خاطئ، مما أدى إلى وقوعهم في العديد من المشكلات، بما في ذلك مواجهتهم لنهر يعيش فيه التماسيح وضياعهم داخل غابة ضخمة، وقد اعتذرت جوجل لاحقًا عن هذا الخطأ وأزالت المسار الخاطئ من الخريطة.

وبحسب موقع “India Today”، فقد وقع الحادث للسائحين فيليب ماير ومارسيل شويني أثناء رحلتهما من كيرنز إلى باماجا عبر طريق ترابي مهجور في أقصى شمال كوينزلاند.

توجه السائحان لاستخدام نظام الملاحة المعتمد على غوغل بثقة، معتقدين أنه يعرف أكثر منهم، وهو ما جعلهم يتبعون التوجيهات الخاطئة وينتهي بهم الأمر محاصرين في الوحل على بعد 37 ميلاً من رحلتهم. اضطر الزوجان للقيام برحلة استكشافية متعثرة استمرت لأكثر من أسبوع للعودة إلى كيرنز.

قام السائحان بمشاركة تجربتهم الرهيبة، بما في ذلك عبور نهر يعيش فيه التماسيح، ومواجهة الظروف الجوية القاسية مع العواصف الرعدية وارتفاع درجات الحرارة، وقضاء الليالي تحت السماء المكشوفة بعد فشلهم في بناء مأوى.

بالرد على هذا الحادث، قال متحدث باسم غوغل لموقع “Business Insider”: “نعتذر عن هذا الحادث ونشعر بالارتياح لسلامة فيليب ومارسيل، ونؤكد أنه تم إزالة المسار الخاطئ من الخريطة”.

أكدت غوغل استخدامها لمصادر متعددة، مثل بيانات الطرف الثالث ومساهمات المستخدمين والتجول الافتراضي وصور القمر الصناعي، لتحديث الخرائط.

تُعد هذه الحادثة نموذجًا للحوادث السابقة، حيث قادت خرائط غوغل بعض الأشخاص إلى الصحاري، حيث كانت مجموعة من سكان كاليفورنيا في طريقهم من لاس فيجاس عندما وجهتهم خرائط غوغل بعيدًا عن الطريق السريع الرئيسي إلى الصحراء. على الرغم من تعليمات التطبيق، قادهم الطريق إلى طريق عرة غير مألوفة، حتى حذرهم سائق آخر من عدم وجود طريق أمامهم.

اقرأ أيضا