fbpx
أبريل 15, 2024 5:42 ص
Search
Close this search box.

لا زلازل جديدة في مصر.. بل “أعمال إنشائية”

نفى المعهد القومي للبحوث الفلكية والچيوفيزيقية، في مصر، تسجيل المحطات التابعة له أي زلازل في نطاق القاهرة الكبرى، الأربعاء، بعد تلقيه عدة تقارير من مواطنين تفيد بشعورهم باهتزازات واضحة.

وأكد المعهد، في بيان، نشره على صفحته على فيسبوك، أنه “لا يوجد أي داع للقلق بشأن هذه الاهتزازات”، التي رجح أن تكون ناتجة عن أعمال إنشائية في المنطقة.

وناشد المسئولين عن هذه الأعمال الإنشائية بتوخي الحذر واتخاذ الإجراءات اللازمة للأمان والسلامة.

وشدد المعهد على أنه في حالة وجود أي تطورات أو مستجدات، سيتم إصدار بيانات إضافية من قبل المعهد.

وكان المعهد نشر في السادس من فبراير الماضي، أن محطات الشبكة القومية للزلازل التابعة للمعهد القومى للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية، سجلت عددا كبير من توابع الزلزال الرئيسى الذى ضرب الأراضى التركية، “وجميعها أكبر من ست درجات على مقياس ريختر، وتم تسجيل الشعور بها فى عدد من المدن المصرية”.

وخلال الأيام التالية لهذا البيان، ورد للمعهد الكثير من التعليقات والرسائل عن تأثير صدع الأناضول بعد زلزال تركيا الكبير علي الصفيحة الأفريقية، والتساؤلات إن كانت مصر معرضة للزلازل بشكل أكبر تبعا لطبوغرافية الأرض.

لكن المعهد أكد أن “‏ما يحدث فى تركيا ليس له علاقة بمصر. والربط بينه وبين موضوع المياه والسدود ليس له أساس علمى، مطالبا الجميع بالهدوء وعدم القلق.

اقرأ أيضا