fbpx
مايو 23, 2024 4:15 م
Search
Close this search box.

“لينكد إن” تدخل إلى التسويق عبر المؤثرين على غرار تيك توك.. كل ما تريد معرفته

شعار شركة LinkedIn معروض في ماونتن فيو، كاليفورنيا، الولايات المتحدة في 6 فبراير 2013
دخلت منصة "لينكد إن" مجال التسويق عبر المؤثرين من خلال إطلاق Thought Leader Ads، يسمح هذا التنسيق الإعلاني الجديد للعلامات التجارية بتضخيم المنشورات من مستخدمي لينكد إن الحاليين، بما في ذلك خبراء الصناعة وقادة الفكر، للحصول على حصة أكبر من سوق التسويق المؤثر.

وركزت “لينكد إن” على الإعلانات بين الشركات (B2B)، مستفيدة من قاعدة مستخدميها من المحترفين لربط الشركات مع العملاء والعملاء، ومع ذلك مع انخفاض نمو الإيرادات في السنوات الأخيرة، تبحث لينكد إن عن طرق جديدة للتوسع، حيث يبدو أن التسويق عبر المؤثرين، وهو صناعة تبلغ قيمتها مليارات الدولارات فرصة جيدة، كما هو واضح على تيك توك وإنستجرام.

وتستخدم إعلانات قادة الفكر المصداقية ومدى وصول مستخدمي “لينكد إن” الحاليين، حيث يمكن للعلامات التجارية تحديد المؤثرين ذوي الصلة، وبعد الحصول على إذنهم، ترويج منشوراتهم لجمهور أوسع.

ويمكن لهذه الإستراتيجية أن تولد تفاعلًا أعلى من طرق الإعلان التقليدية، حيث من المرجح أن يثق المستخدمون في المحتوى من أقرانهم في الصناعة أكثر من رسائل التسويق العامة.

وتفيد “لينكد إن”، أن إعلانات قادة الفكر قد حققت معدلات مشاركة أعلى من الإعلانات المصورة القياسية، ولكن بناء شبكة من المبدعين يستغرق وقتًا وجهدًا، قبل بضعة أسابيع، شوهد موقع “لينكد إن” يختبر موجزًا ​​على غرار تيك توك.

في الوقت الحالي، يفتقر نظام إعلانات Campaign Manager في “لينكد إن”، إلى عملية تلقائية لربط العلامات التجارية بالوكالات المؤثرة، حيث تعترف الشركة بهذا باعتباره قيدًا وتستكشف طرقًا لتبسيط العملية.

ويبقى أن نرى ما إذا كانت إعلانات قادة الفكر قادرة على التنافس مع الهيمنة الراسخة لـ إنستجرام وتيك توك في مجال التسويق المؤثر، لاسيما مع غزو “لينكد إن” لهذه المنطقة حيث يغير بشكل كبير منصة التواصل الاجتماعي المهنية.

اقرأ أيضا