fbpx
مايو 17, 2024 12:35 ص
Search
Close this search box.

قصة التصدي الذي رفع اسم دولة في نهائي مونديال 2022

مارتينيز

فور انتهاء صافرة الحكم البولندي سيمون مارسينياك، معلنا فوز الأرجنتين ببطولة كأس العالم 2022، انهار الحارس الأرجنتيني إميليانو مارتينيز بالبكاء.

ورغم انشغال اللاعبين والجماهير بالاحتفال باللقب الأغلى، إلا إنهم سيهدأون ويستذكرون اللحظة التي أنقذ فيها مارتينيز دولة الأرجنتين من الخسارة.

في اللحظة الأخيرة من لقاء الأرجنتين وفرنسا، انفرد المهاجم الفرنسي الشاب كولو مواني، وبدا وكأنه سيحسم اللقاء، ليسدد بقوة، ولكن مارتينيز قام بتصد استثنائي، فاردا قدمه، ومنقذا الأرجنتين.

مباراة الأرجنتين وفرنسا المثيرة انتهت بالتعادل 3-3، قبل أن تنتصر الأرجنتين بنتيجة 4-2، بركلات الترجيح.

وفي ركلات الترجيح، “تعملق” مارتينيز مرة أخرى، وصد ركلة كينغسلي كومان، قبل أن تضيع ركلة اللاعب تشوميني مرتطمة بالقائم.

تصدي مارتينيز سيخلد بالتاريخ، كونه التصدي الذي قاد الأرجنتين إلى اللقب الثالث، والذي جاء بعد غياب 36 عاما.

اقرأ أيضا