fbpx
أبريل 20, 2024 5:25 م
Search
Close this search box.

خمس سنوات من الوهم.. زوجة تكتشف حقيقة زوجها الخائن بالصدفة

ظنت كارين أنها تمتلك عائلة مثالية بعد خمس سنوات من الزواج، لكن خطأً بسيطًا ارتكبه زوجها كشف لها حقيقة مدمرة.

قبل زواجها من مارك، تقبلت كارين طبيعة عمله التي تتطلب سفرًا متكررًا. وعندما رزق الزوجان بتوأمتين، أمضى مارك معظم وقته في المنزل معهما في بيرث، أستراليا. لكن عندما كبرتا قليلاً، قبل مارك وظيفة جديدة تتطلب المزيد من السفر، أو هكذا ادعى.

بعد رحلة عمل، عاد مارك إلى المنزل منهكًا وذهب إلى النوم. بينما بقيت كارين مستيقظة لإنجاز بعض المهام المنزلية. لاحظت أن زوجها ترك حقيبته دون أن يمسها، فقررت تفريغها له ووضع أي شيء يحتاج إلى غسل في الغسالة.

وبينما كانت تفعل ذلك، عثرت كارين على إطار صورة صغير في الحقيبة، يضم صورة امرأة في منتصف الثلاثينيات من عمرها وصبي يبلغ من العمر 18 شهرًا تقريبًا. ظنت في البداية أنه أخذ الحقيبة الخطأ من المطار، لكنها صُدمت عندما فحصت بقية أغراضه ووجدت أنها تخصه.

قضت كارين الليلة على الأريكة، وفي صباح اليوم التالي، بعد ذهاب التوأم إلى المدرسة، واجهت مارك بالصورة وسألته عن سبب وجودها في حقيبته.

“نظر إلي لبضع ثوان دون أن يتحدث، ثم وضع وجهه بين يديه وقال: أنا آسفة للغاية. كنت أعلم أنك ستكتشفين ذلك يومًا ما، كنت أخشى هذه اللحظة.”

اعترف مارك بوجود علاقة مع المرأة التي في الصورة، وأنها حملت منه وأنجبت له ولدًا.

انهارت كارين من البكاء، واتهمته بفعل ذلك بها وببناتهما. حاول مارك التبرير قائلاً أنه لم يتوقف عن حبها أبدًا، وأنه وضع نفسه في موقف لا يستطيع الخروج منه.

ولكن المفاجأة الأكبر كانت عندما كشف مارك أن عائلته الثانية تعيش على بعد ثلاثة أميال فقط من منزلهم، وأنّه لم يسافر إلى الخارج للعمل على الإطلاق!

أصيبت كارين بالصدمة، وطردت مارك من المنزل ثم حصلت على الطلاق لاحقًا، لعلمها أنه سيذهب مباشرة إلى عائلته الثانية.

أخبر مارك كارين أن المرأة الأخرى كانت على علم بوجودها وبأطفالهما، لكنها تعتقد أن عائلته الأخرى ليس لديها أي فكرة عن وجودهم أيضًا.

قصة كارين هي قصة حزينة عن خيانة زوجية مدمرة. تذكرنا هذه القصة بأهمية التواصل الصريح والصادق في العلاقات الزوجية، وبضرورة مواجهة أي مشاكل أو شكوك بأسلوب هادئ وحكيم.

اقرأ أيضا