fbpx
يونيو 13, 2024 10:16 ص
Search
Close this search box.

اكتشاف لوحة فنية رائعة تصور مشهدا أسطوريا بعد 2000 عام من دفنها

تم اكتشاف لوحة جدارية مذهلة في مدينة بومبي الرومانية القديمة بعد مرور 2000 عام على دفنها تحت الرماد البركاني. هذا العمل الفني الرائع تصور مشهدًا أسطوريًا يعود للتوأم الأسطوريين اليونانيين فريكسوس وهيلي، وهما يسافران عبر البحر على كبش سحري أثناء هروبهما من زوجة أبيهما الشريرة.

اللوحة الجدارية الفخمة تم العثور عليها في منزل يدعى “منزل ليدا”، المشهور بلوحاته الجدارية المعقدة. وتصور اللوحة مشهدًا مؤثرًا حيث تظهر هيلي وهي تسقط من ظهر الكبش في البحر، وتمتد يدها لأخيها فريكسوس الذي يمتطي الكبش، في اللحظات الأخيرة قبل أن تغرق في المياه.

تعتبر هذه اللوحة الجدارية الجديدة إضافة قيمة إلى المكتشفات الأثرية في بومبي، والتي تعتبر واحدة من أكثر المواقع الأثرية زيارة في العالم. وقد أدرجت بومبي على قائمة اليونسكو للتراث العالمي بسبب أهميتها التاريخية والثقافية.

رغم الأضرار التي لحقت باللوحة الجدارية، فإن الرسم المحتفظ به يعكس روعة الألوان والتفاصيل بعد مرور نحو 2000 عام على إنشائها، مما يجعل هذا الاكتشاف مثيرًا للإعجاب لعلماء الآثار والمهتمين بالتاريخ والفنون.

اقرأ أيضا