fbpx
يونيو 18, 2024 1:12 ص
Search
Close this search box.

“ممارسات سادية وغرف عازلة للصوت وقتل “..

ألقت الأجهزة الأمنية المصرية القبض على قاتل 3 سيدات، والتخلص من جثثهن بين محافظتي الإسماعيلية، وبورسعيد، المعروف إعلاميا بـ"سفاح التجمع"، واتخذت الإجراءات القانونية حياله، حسب ما ذكرته وسائل إعلام محلية، السبت.

وتمكنت الأجهزة الأمنية من ضبط المتهم، ويجرى التحقيق معه بمعرفة النيابة العامة، وهو “مزدوج الجنسية”، ومن محافظة الإسكندرية، وكان يقيم خارج البلاد خلال السنوات الأخيرة، وفق صحيفة “المصري اليوم”.

ولم تصدر “وزارة الداخلية المصرية” بعد أي بيانات رسمية حول ملابسات الجريمة.

وكشف التحريات أن المتهم يتردد عليه فتيات ليلا بصفة مستمرة، وهناك وقائع أخرى مشابهة، وجارِ التحريات واتخاذ الإجراءات اللازمة.

رغم ندرة حديثه وتفضيلة العزلة عن الاختلاط بالجيران، تتبعته عيون جاره لاصطحابه فتاة في وقت متأخر من الليل وتجهيزه غرفة بعازل للصوت ما أثار الريبة والشكوك حول ما يدور بين جدرانها، وفق موقع “مصراوي”.

وحسب التحريات التي نشرتها وسائل إعلام مصرية، فإن المتهم قام باستئجار شقة سكنية في “كمبوند شهير” بمنطقة التجمع الخامس في القاهرة منذ أسبوعين، وتم إعداد غرفة داخل الشقة معزولة الصوت حيث ارتكب جرائمه فيها.

والمتهم كان يعمل مدرسا سابقا، وترك التدريس وأصبح عاطلا عن العمل، و”لديه ممارسات سادية، ويتلذذ بالممارسة السادية مع السيدات ثم يقوم بقتلهن”، وفق صحيفة “أخبار اليوم” الحكومية.

وكانت الأجهزة الأمنية قد عثرت على جثة فتاتين على طريق الإسماعيلية بورسعيد الصحراوي، وبالفحص والتحري تبين أو وراء ارتكاب الواقعة شاب يقيم في منطقة التجمع الخامس، والذي فرا هاربا بعد ارتكاب الجريمة.

اقرأ أيضا