fbpx
يوليو 16, 2024 12:36 م
Search
Close this search box.

دعوات لإصدار عملة “500 دولار” بوجه ترامب!

يثير الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب ومؤيدوه الجدل مجددًا في الولايات المتحدة الأمريكية. في خطوة جديدة، دعا نائب جمهوري مؤيد لترامب إلى إصدار ورقة نقدية من فئة 500 دولار تحمل صورة ترامب.

جاءت هذه الدعوة قبل 130 يومًا من الانتخابات الرئاسية الأمريكية 2024، حيث يسعى أعضاء “الحزب الجمهوري” في “الكونغرس” الأمريكي، الداعمون لترامب، إلى دعمه للعودة إلى الرئاسة.

وفقًا لصحيفة “إندبندنت” البريطانية، قدم النائب عن ولاية أريزونا، بول جوسار، مشروع قانون يطالب وزارة الخزانة الأمريكية بإعادة إصدار الأوراق النقدية بقيمة 500 دولار، مع وضع صورة دونالد ترامب عليها. يذكر أن هذه الفئة النقدية سبق أن أُصدرت خلال عهد الرئيس الراحل ويليام ماكينلي من عام 1897 حتى اغتياله في عام 1901.

حاليًا، تُعد فئة الـ100 دولار أكبر ورقة نقدية في الولايات المتحدة، رغم إصدار فئات نقدية أكبر في فترات زمنية مختلفة بشكل قانوني، وهي: 500 دولار، 1000 دولار، 5000 دولار، 10000 دولار.

إجراءات جديرة بالثناء

تقدم ممثل ولاية فلوريدا، غريغ ستيوب، في 14 يونيو (حزيران) الجاري، بمشروع قانون آخر، يطالب فيه بتغيير اسم المنطقة الاقتصادية البحرية للولايات المتحدة إلى “المنطقة الاقتصادية البحرية دونالد جون ترامب للولايات المتحدة”. وزعم ستيوب في بيانه أن ترامب خلال فترة رئاسته اتخذ العديد من الإجراءات الهامة لتعزيز الاقتصاد الأمريكي.

ميدالية تكريم واسم مطار

في شهر مايو (أيار) الماضي، قدمت النائب في الكونغرس عن ولاية فلوريدا، آنا بولينا لونا، مشروع قانون يطالب بمنح ترامب الميدالية الذهبية للكونغرس تقديرًا لجهوده في السياسة الخارجية. وأشاد النائب الجمهوري السابق، فريد أبتون، بهذا الطلب، داعيًا الأمريكيين إلى دعم ترامب.

كما تم تقديم مشروع قانون آخر لإعادة تسمية “مطار دالاس الدولي” باسم ترامب، مشابهًا لتسمية المطار باسم “جون فوستر دالاس”، وزير الخارجية في عهد الرئيس دوايت أيزنهاور.

رد فعل الديمقراطيين

في رد على هذه المبادرات من الجمهوريين، تقدم مجموعة من نواب الحزب الديمقراطي بطلب تسمية مؤسسة السجون في ميامي باسم ترامب، في إشارة إلى القضايا القانونية التي يواجهها. في أواخر الشهر الماضي، وُجهت إلى ترامب 34 تهمة تتعلق بتزوير سجلات الأعمال للتأثير على نتائج انتخابات 2016.

كما يواجه ترامب ثلاث لوائح اتهام أخرى في واشنطن وجورجيا لمحاولاته إلغاء نتائج انتخابات 2020، وفي فلوريدا لسوء تعامله المزعوم مع وثائق سرية.

اقرأ أيضا