fbpx
يوليو 19, 2024 11:33 ص
Search
Close this search box.

لماذا يُعتبر شراب الميد الحديث المشروب الجديد الرائج؟

عندما تفكر في شراب الميد، قد تتخيل الهدايا التذكارية المحلاة أو صور الفايكنج. ولكن هذا المشروب القديم يعود ليصبح مشروبًا منعشًا بفضل تقنيات التخمير الجديدة والنكهات المتطورة وحتى دعم على TikTok.

يُصنع الميد عن طريق تخمير العسل مع الماء. يمكن أن يحتوي أيضًا على توابل أو فواكه أو قفزات لتعزيز النكهة. الأنماط التقليدية تكون مسطحة أو متألقة قليلاً، مثل النبيذ العطري.

لكن الجيل الجديد من الميد يتميز بكونه خفيفًا وحديثًا، ويشمل مشروبات بدون كحول أو بقوة منخفضة تتراوح مع ABVs لعصير التفاح أو البيرة.

صُنع للجيل الحديث

يرغب الناس في مشروبات طبيعية ومستدامة بدون إضافات كيميائية أو سكريات. وهذا ما يوفره الميد. يتميز بإستخدام العسل المنتج أخلاقيًا ومستدامًا، مما يعزز صحة النحل.

كما يمكن أن يعكس الميد طبيعة المكان الذي حصد منه النحل الرحيق، مما يضيف لمسة فريدة لكل زجاجة.

العودة من جديد

الميد، الذي كان يُعتبر شرابًا ملكيًا في العصور الوسطى، يعود الآن بفضل أساليب التخمير المتطورة التي تجعله مشروبًا جادًا مثل النبيذ. هذه الأساليب تجعله يتمتع بمذاق يعكس “الأرض” والنباتات التي زارها النحل.

نماذج عصرية للميد

  • Gosnells Hazy Nectar: بنسبة كحول 4%، مصنوع من عسل الزهر. يجمع بين الروائح الجافة المعسولة والطعم الناعم الحلو.
  • واي فالي ميد التقليدي: بنسبة كحول 14.5%، يتميز برائحة شمع العسل وحموضة الحمضيات.
  • مصنع لايم باي للنبيذ التقليدي ميد: بنسبة كحول 14.5%، يتميز بنفحات من قرص العسل بالكراميل وزهرة البلسان.
  • Viking Cherry Mead: بنسبة كحول 6%، مليء برائحة العسل الدافئة مع نكهات الكرز الطبيعية.

هذه الأمثلة توضح كيف أن شراب الميد يظل مشروبًا فريدًا ومعاصرًا يلبي تطلعات الجيل الحديث في مشروبات طبيعية ومستدامة.

اقرأ أيضا