fbpx
يونيو 14, 2024 9:08 ص
Search
Close this search box.

أعراض ارتفاع حرارة طفلكِ بدون سبب

الحمى التي يُصاب بها الأطفال مرات عديدة، وهي تعني أن درجة حرارة الجسم تبلغ (38 درجة مئوية) أو أعلى. والطرق المختلفة لقياسها هي من- المستقيم، والإبط، والأذن، والجبهة،

والفم عادة لا تكون خطيرة أو ضارة، لأنها يمكن أن تساعد جهاز المناعة في مكافحة العدوى. ومع ذلك، قد يكون الآباء غير متأكدين من كيفية التعامل مع الحمى في المنزل ومتى يجب الاتصال بالطبيب. هنا بعض النصائح، التي يضعها الأطباء والمتخصصون.

أسباب يمكن أن تصيب الأطفال بالحمى
المبالغة في الملابس:
قد يُصاب الأطفال، وخاصة الأطفال حديثي الولادة، بالحمى إذا كانوا يرتدون ملابس مفرطة أو ملفوفين في بطانية أو في بيئة حارة، لأنهم لا ينظمون درجة حرارة أجسامهم مثل الأطفال الأكبر سناً. مع ذلك لا بد من أن يفحص الطبيب طفلك الصغير.
ارتفاع درجة حرارة الرضع

التطعيمات والتسنين:
يُصاب الأطفال والرضع أحياناً بحمى خفيفة تستمر لمدة يوم تقريباً بعد التطعيم. وقد يعاني الطفل حديث التسنين من ارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم، ولكن من المحتمل ألا يكون السبب إذا كانت درجة الحرارة أعلى من 100 درجة فهرنهايت (37.8 درجة مئوية).

متى تكون الحمى علامة على شيء خطير؟
الحمى ليست خطيرة، لكن يمكن أن تكون كذلك بالنسبة لما يلي:
الرضع الذين تقل أعمارهم عن 3 أشهر:
إذا كانت درجة حرارة المستقيم لدى الرضيع الأصغر من 3 أشهر (38 درجة مئوية) أو أعلى، فاتصلي بطبيبك أو اذهبي إلى قسم الطوارئ على الفور.
الأطفال الذين يعانون من بعض الحالات الصحية:
إذا كان طفلك يعاني من مشكلة صحية مستمرة، فتأكدي من معرفة ما إذا كان يجب استدعاء الطبيب لعلاج الحمى.
ربما لا تكون الحمى خطيرة إذا كان طفلك يبلغ من العمر 3 أشهر أو أكبر و:
لا يزال مهتماً باللعب.
يشرب جيداً.
يقظ ويبتسم.
له لون بشرة الرضيع طبيعي
يبدو جيداً عندما تنخفض درجة حرارته، فلا تفلفي كثيراً بشأن طفل مصاب بالحمى ولا يريد أن يأكل. هذا شائع مع الالتهابات التي تسبب الحمى.

أفضل طريقة لقياس درجة الحرارة:
للأطفال بعمر 3 سنوات وما دون: ارتفاع درجة حرارة المستقيم.
للأطفال بعمر 4 سنوات أو أكبر الذين يمكنهم التعاون: درجة حرارة الفم (عن طريق الفم).
لأي عمر: تحت الإبط (إبطي) والشريان الصدغي (الجبين) أسهل ولكن أقل دقة. الطبلة (في الأذن) مناسبة للأطفال بعمر 6 أشهر فما فوق.
كيف تعرفين أن درجة حرارة طفلك مرتفعة؟
إذا كانت درجة حرارة المستقيم (في الأسفل)، الطبلة (في الأذن)، أو الشريان الصدغي (عبر الجبهة): (38 درجة مئوية).
إذا كانت الحرارة عن طريق الفم (في الفم) (37.8 درجة مئوية).
إذا كان قياسها (تحت الذراع): (37.2 درجة مئوية).

كيف يمكنني مساعدة طفلي على الشعور بالتحسن؟
ليست هناك حاجة إلى علاج الحمى بالأدوية إذا كان الطفل لا يزال يلعب ويشرب بشكل طبيعي ولا يشعر بأي ألم. كل ما في الأمر أن عليك مراقبته وساعديه كي يرتاح، واستمري في تقديم السوائل له للشرب، ويمكنك اتباع النصائح الآتية:

أعطيه أدوية مخفضة للحرارة
إذا كان طفلك يشعر بعدم الارتياح من الحمى أو لا يشرب السوائل جيداً، يمكنك إعطاؤه خافضات الحرارة على أن يكون قد تجاوز الـ6 أشهر. واتبعي إرشادات العبوة لمعرفة الكمية الذي يجب تقديمه وعدد المرات. إذا كنت لا تعرفين الجرعة الموصى بها أو كان عمر طفلك أقل من عامين، فاتصلي بالطبيب لمعرفة ما يجب استخدامه ومقدار ما يجب إعطاؤه، لكن لا تعطِي طفلك الأسبرين أبداً، لأنه يرتبط بإصابة الطفل بمتلازمة راي، وهو مرض نادر ولكنه خطير.

اجعلي طفلك مرتاحاً
اجعليه يرتدي ملابس خفيفة الوزن ويبقى مغطى بملاءة خفيفة أو بطانية. الملابس الثقيلة والبطانيات يمكن أن تمنع الجسم من البرودة، ما قد يجعل طفلك يشعر بعدم الراحة، لهذا عليك أن تحافظي على درجة حرارة الغرفة مريحة – ليست شديدة الحرارة أو شديدة البرودة، ثم تأكدي من حصوله على قسط وافر من الراحة. واعلمي أن البقاء في السرير طوال اليوم ليس ضرورياً. لكن يجب عليه البقاء في المنزل وعدم الذهاب إلى المدرسة أو رعاية الأطفال حتى تصبح درجة حرارته طبيعية لمدة 24 ساعة.

لا تعرضيه للحمامات الإسفنجية الفاترة لخفض الحمى
في الواقع، يمكن أن تجعل الحمامات الإسفنجية الأطفال غير مرتاحين من الارتعاش. لا تستخدمي الكحول الطبي أبداً (يمكن أن يسبب التسمم عند امتصاصه من خلال الجلد) وامتنعي أيضاً عن استخدام كمادات الثلج/ الحمامات الباردة (فهي يمكن أن تسبب قشعريرة ترفع درجة حرارة الجسم).

قدمي الكثير من السوائل لتجنب الجفاف
لأن الحمى تجعل الأطفال يفقدون السوائل بشكل أسرع من المعتاد. يمكنك إعطاؤه الماء والحساء ومثلجات الثلج والجيلاتين المنكه. لكن تجنبي المشروبات التي تحتوي على الكافيين، بما في ذلك الكولا والشاي، والتي يمكن أن تجعل الجفاف أسوأ عن طريق جعل الأطفال يتبولون كثيراً.
دعي الأطفال يأكلون ما يريدون (بكميات معقولة)، لكن لا تجبريهم إذا لم يشعروا بالرغبة في تناول الكثير.

متى يجب عليَّ الاتصال بالطبيب؟
تعتمد درجة الحرارة التي يجب أن تؤدي إلى استدعاء الطبيب على عمر الطفل والمرض وما إذا كان لديه أعراض أخرى. وهي:
1 – إذا كان طفلك أصغر من 3 أشهر مع درجة حرارة المستقيم (38 درجة مئوية) أو أعلى، أو 3 أشهر أو أكثر مع درجة حرارة أعلى من (39 درجة مئوية).
2 – إذا كان لديه مشكلة صحية مثل مرض السرطان أو فقر الدم المنجلي ولديه حمى.
3 – إذا كان يرفض السوائل أو يبدو مريضاً جداً لشرب ما يكفي من السوائل.
4 – يعاني من إسهال دائم أو قيء متكرر، ولديه أي علامات للجفاف (التبول أقل من المعتاد، والمصاحب للآلام، عدم وجود دموع عند البكاء، أقل يقظة وأقل نشاطاً من المعتاد).
5 – لديه شكوى محددة (مثل التهاب الحلق أو وجع الأذن) لا يزال يعاني من الحمى بعد 2-3 أيام.
6 – يعاني من الطفح الجلدي الذي يشبه البقع الأرجوانية وكأنها كدمات على الجلد (لم تكن موجودة قبل أن يمرض طفلك).
7 – إذا كان يبكي بشدة ومصاباً بالكسل، يصاحبه زرقةالشفتين أو اللسان أو الأظافر.
8 – عند الرضيع، تبدو البقعة اللينة في الرأس وكأنها منتفخة أو غارقة في الداخل، والرقبة متصلبة مع رفض الحركة.
9 – صعوبة في التنفس لا تتحسن عند تنظيف الأنف، ويميل إلى الأمام ويسيل لعابه.
10 – يعاني من آلام البطن المتوسطة إلى الشديدة.

اقرأ أيضا