fbpx
يونيو 14, 2024 12:18 م
Search
Close this search box.

ما علاقة الجفاف بضغط الدم؟

طقس

تشعر الهيئات الصحية في العديد من بلدان العالم، ومن بينها المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها CDC، بالقلق من أن الكثيرين لا يفعلون ما يكفي للسيطرة والتعامل مع حالات ارتفاع ضغط الدم، وفق ما نشره موقع USA Today.

وحذرت نشرة توعية صادرة عن CDC من أنه “كلما ارتفعت مستويات ضغط الدم، زادت مخاطر تعرض المريض لمشاكل صحية أخرى، مثل أمراض القلب والنوبات القلبية والسكتة الدماغية”. ومن بين العديد من الطرق، التي أثبتت جدواها للتعامل مع مشاكل ضغط الدم، يحتل الترطيب المحسن مكانة عالية في القائمة.

في حين أن شرب الماء لا يخفض على الفور ارتفاع ضغط الدم، إلا أنه يمكن أن يحدث فرقًا. لأن الماء يشكل حوالى 73٪ من قلب الإنسان، فإن البقاء رطبًا يلعب دورًا مهمًا في تنظيم ضغط الدم. كما ثبت أن الجفاف يتسبب في ارتفاع مستويات الصوديوم في الدم عن المعدل الطبيعي وهو ما يؤدي إلى رفع ضغط الدم. وأظهرت دراسة، نشرت عام 2019 في دورية جمعية القلب الأميركية، أن شرب المياه الغنية بالمعادن يمكن أن يكون مفيدًا أيضًا في خفض ضغط الدم.

لكن لا تقتصر عوامل خطر ضغط الدم على الوصول إلى مستويات شديدة الارتفاع. تقول شالين راو، طبيبة القلب في مستشفى لانغون بجامعة نيويورك: “تعتمد جميع أعضاء جسم الإنسان على تدفق الدم بشكل جيد. لذا، فإنه لا ينبغي أن يكون ضغط الدم مرتفعًا جدًا، ولا منخفضًا جدًا ولكن مناسبًا تمامًا”، لأن انخفاض ضغط الدم يمثل مشكلة أيضًا”.

ويوضح جون وايت، كبير المسؤولين الطبيين في WebMD ومؤلف كتاب “Take Control of Your Heart Disease Risk”، أن “ضغط الدم يرتبط بحجم الدم”، موضحًا أنه إذا كان الشخص مصابًا بالجفاف، فربما “يؤدي ذلك إلى انخفاض حجم الدم مما يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم، ومع انخفاض ضغط الدم، يجب أن يرتفع معدل ضربات القلب لتوصيل المزيد من الدم إلى الأعضاء”.

ولأن الدم يتكون من حوالي 90٪ من الماء، وفقًا لدكتورة راو، فإنه “إذا لم يكن بالجسم ما يكفي من الماء، فإن حجم الدم لا يكفي للقيام بالمهمة المطلوبة لتغذية الجسم”، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى الشعور بالدوار أو الإغماء.

علاج بالماء: إن الخبر السار هو أن الأبحاث تظهر أن الأشخاص الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم قادرون على زيادته (وتقليل الإصابة بحالات الدوار) ببساطة عن طريق شرب المزيد من الماء. تقول ماليسا وود، المديرة المساعدة لأمراض القلب في مستشفى ماساتشوستس العام: “يمكن إدارة انخفاض ضغط الدم عن طريق شرب كميات مناسبة من الماء واتباع الملصقات على أدوية ضغط الدم”.

اقرأ أيضا